الكاتب/ناصر الخضر

إعلام الوقيعة .. وعبثية جرجرة المملكة!!


بقلم/ الكاتب/ناصر الخضر
نشر منذ: 6 أشهر و 13 يوماً
الأحد 04 يونيو-حزيران 2017 10:10 م







جرجرة مبتذلة لافتعال عداوة مع قطر، تطرح سؤالا مهما هل ما ارتكبه الإعلام الأحمق والكذوب والمشوه قيميا والفاقد لمصداقيته يمكن أن ينطلي على ملك الحكمة والحزم سلمان؟

أشتعلت جوقة الكذب على حين غرة هدفها خطفة كاذبة المرجو منها إحراق مداميك العلاقات الخليجية، ونسفها وتحديدا بين المملكة وقطر، وإدخالها في أتون أزمة كارثية، وكأن قطر جزيرة معزولة لم تصلها الميديا الإعلامية المتطورة لتظهر عور الكذبة وأرباب فاحشتها.

كم تأخذ من الوقت قطر وجزيرتها الإعلامية مترامية الأطراف والعدسات، حتى تكشف تفاصيل الأختراق، ومقاس ونوايا الكذبة المروجين المأجورين، والحاملين لفيروس الأزمة المزمن مع قطر .

إذا لم تستحي فاكذب كما تشاء، وأين ما تشاء، وبأي غفلة وقت تشاء، لأنك ببساطة بضاعة كذب.

يبدو أننا على أعتاب حروب الكذوب، حروب بدون أخلاق، ولا هوية، ولا أهداف قيمة وليس لها في النبل نصيب يذكر، حروب غيرنا تنفذها مطايانا الأكثر إفلاسا، وخزيا، وبلاهة، ويتصدر أكبر واجهاتها إعلام حزب الله بثوب العربية النجس.

ماذا عساها أن تلد ناقة الكذوب المعقورة سوى مخلوق خدج، ومشوه، وهذه حالة طبيعية لأن مدة الاختراق وحملته التشويهية المفبركة لا تتجاوز 10 ساعات، وهي مدة غير كافية لتفقس بيضة، لا أن تلد مولودا مشوه الأطراف.

كم هو مفلس وغبي من يقف خلف هذه المهزلة المكشوفة وأغبى منه من يسارع في تصديقها والتفاعل معها ونشرها، وكأن سياسة قطر بتلك البلاهة التي يتمتع بها أعداءها الحمقى.

من يجرجر؟ ومن المجرجر؟ حكمة سلمان، وطول باله، ونفسه السياسي يعجز عن فك طلسمكم المكشوف أصلا في تاريخ الكذب وافتعال الوقائع والأزمات، وإفساد ذات البين الواقعة، إذ لا يوجد أغبى من سحرة الإعلام الفرعوني ونافذة حزب الله العربية.

أنا أتساءل بصدق لمن تعود ملكية قناة العربية الفاقد للحقيقة والمتسلحة بمهنة المخازي؟

من يمول آلتها وروافع نشاطها الإعلامي؟ وماهو لون طاقمها الإعلامي والإداري؟ ووفق أي إستراتيجية تعمل حتى تسقط في شراك التآمر، الذي لا يخدم سوى حزب الله وعبيد إيران المناكيد على شاكلة الجيران الاشقياء.  
  
مأساة مروعة في الجسد الخليجي أن يقع على رأس تدبيره فقاعات كذب، ومساليخ بشر بدون قيم كما هو شأن المفلسين السفهاء، الذين لا يراعون حرمة جار، ولا تردع شهوات أطماعهم نذر من أخلاق الرجولة.

إمارات الصبيان بحق في ظل غمرة سفاهة حكامها، سوف تجلب الشقاء على المملكة وقطر، وكل دول الخليج إن لم يبادر ملك الحزم لفرملة طيشهم.

هؤلاء بما يتسلحون به من أموال لاستئجار ضعاف النفوس من تجار الحروب السياسيين في اليمن وغيرها، وبيزنس الإعلام الرخيص في العربية، وسكاي نيوز المملوكة للصبيان، والأم بي سي وغيرها من أذرع الاعلام سيطال خطرهم المملكة وشقيقاتها، لا سيما وأن الصبيان مستعدين للذهاب في العمالة ومشروع التفتيت للمنطقة بدون حدود، وقد سمعنا الموتور خالد القاسمي يدعو السعودية إلى منح الرئيس هادي دولة في جنوب المملكة، أي تقسيم المملكة، وهذا مالا ترتضيه من مهانة بعض قيادات الخليج.

  عموما المملكة ممثلة بملك العزم والحزم ووليا عهده الميامين، وقطر الأمير تميم، والكويت، وبقية دول الخليج تدرك ما يحاك لكنها ربما تسيئ التقدير لعواقب الطيش على أمن الخليج والمنطقة، لذا لا بد من تدابير رادعة تجاه البلطجة والزعرنة التي تمارسها دولة الطيش وأذرعها.



عودة إلى أقلام سماء برس
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتبة وناشطة يمنية/ بشرى المقطريطي صفحة صالح : اتفاق الخصوم والحلفاء
كاتبة وناشطة يمنية/ بشرى المقطري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
الكاتب/ ميشيل كيلوهل انتصر بوتين
الكاتب/ ميشيل كيلو
أقلام سماء برس
الكاتب/محمد عبدالله القادريشخصيات هامة في الشرعية وحملات ممنهجة ضدها
الكاتب/محمد عبدالله القادري
كاتبة وناشطة يمنية/بشرى المقطريالتحالف العربي في اليمن: حرب الأجندات المفتوحة
كاتبة وناشطة يمنية/بشرى المقطري
ناشط سياسي/أحمد ماهرحوار مصري لا طائل منه
ناشط سياسي/أحمد ماهر
الكاتب/بشير البكرالسيسي في رحلة صيد ليبية
الكاتب/بشير البكر
مشاهدة المزيد

جميع الحقوق محفوظة © 2013-2017 سما برس - الرئيسية