آخر الاخبار

مليشيات الحوثي تكشف أسرار الصماد وتخرج فضائحه لوسائل الإعلام (صورة) صدور قرار جديد من حكومة الإنقلابيين بصنعاء إلى جميع الموظفين في جميع الوزارات والمؤسسات ..تفاصيل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان"ظهور مفاجئ"...أمير سعودي يعود للمشهد وهذا ما ينتظر ابن سلمان خبير عسكري اماراتي يعلنها للجميع ..هذا هو الأمر الوحيد الذي سيكسر الحوثيين ويجبرهم على السلام ؟؟ علي البخيتي يكشف فضاعة «النوايا المبيتة» لعبدالملك الحوثي.. ويوجه رسالة هــامة للشرعية والتحالف..! وردالان : الجوازات السعودية تنشر أول جدول هــام .. تفصيلي للرسوم المطلوبة من الوافدين خلال رمضان ولنهاية العام تحقيقات غيرمعلنة للحوثيين تكشف عن هوية المسئول الذي أرسل إحداثيات الصماد للتحالف..! (صورة) عـــاجل : سلطات تعز تعلن الآن بشرى سارة لجميع سكان المحافظة شاهد بالفيديو : من فوق جثث الحوثيين ووسط طلقات النار..جندي يمني يوجه رسالة للملك سلمان !! الحرس الجمهوري يفاجئ الجميع ويعلن تحركه العسكري بشكل ألوية عسكرية من #صنعاء ويعلن عن توجيه ضربات موجعة لهذه الأسباب

دكتور/أحمد السنوسي

أبكيك أيها اليمن التعيس بعد ان كنت سعيدا.."20"


بقلم/ دكتور/أحمد السنوسي
نشر منذ: شهر و 8 أيام
الإثنين 19 مارس - آذار 2018 04:51 م



في الحقيقة الكاملة وفى راى الخاص المتواضع ان مشكلة اليمن في العصر الحديث بدات فعلا وتسببت في انهياره بعد القضاء على ثورة الدستور عام 1948،وما نتج عن ذلك من توابع أوصلت اليمن الى ما فيه الان.نعم قد تكون هناك قوة عربية وغير عربية متحكمة في الاحداث والانهيار ولكن هنا أقول لليمن صاحبة العراقة والتاريخ اين كان فكركم؟؟اين كان عقلكم؟؟ام نحن العرب جميعا وبدون استثناء اصبحنا شعوب بلا فكر وبلا عقل وبلا تدبير...سبحان الله.
* فقيل في العالم المتقدم بان دراسة التاريخ له أهمية كبيرة في معرفة السلبيات والايجابيات،فناخذ منه الإيجابية لنطورها الى الحداثة وبذلك تتقدم الأمم والشعوب.فالشعوب الغربية لم تتقدم بثورة علمية فقط بل كان دراسة التاريخ لها له الأهمية الخاصة قديما وحديثا، ولذلك اصبحت الان اوروبا العجوزعلى راس العالم بل هي القوة الوحدية المتحدية لامريكا وروسيا والصين،حتى في السياسة والاقتصاد وفى صناعة القرار.
*ونبدا الان هذا الموضوع مع اليمن الحبيب منذ اندلاع وفشل ثورة الدستور وهنا اسأل البيت الحاكم آنذاك والامام يحيى نفسه رحمه الله،لمذا لم تريد الدستور والعدل في البلاد هل هذا في عرفكم حرام؟؟ حتى عندما تولى ابنك الامام احمد رحمة الله عليه لماذا لم يفعل ما وعد به الشعب آنذاك،وتولى السلطة في عام 48 وحتى قيام ثورة 1955 لم يعمل الدستور،ولم ينفذ اى شيء وعد به الشعب،بل كل همه علاقته مع السعودية والانجليز والامريكان في الخفاء ولا يهمه الشعب على الاطلاق.حتى الوحدة بين القبائل والعدل بينها لم يفعل
فانفجر الناس والقبائل وكان ذلك سبب ثورة عام 1955.والى متى سيظل حكام العرب مستعبدين لشعوبهم؟؟ لانه في هذه النقطة لا اتهم اليمن وحدها بل اتهم كل بلاد العرب جميعا من المحيط الى الخليج،ولذلك اصبحنا في ركاب وذيل دول العالم اجمع.
*واقولها بكل صراحة ووضوح ماذا فعلت الزيدية في اليمن؟؟وفى اى عرف او دين او حتى في القرأن الكريم كانت تلك الشروط بالنسبة للولاية والتي وضعها أئمة الزيدية؟؟ثم ماذا فعلتم في تقدم اليمن؟؟وهل اعتنيتم بالاقتصاد والسياسة لتقدم اليمن ام الغرض كله هو الحكم والسيطرة فقط،ولا يهم اليمن ولا مصلحة شعب اليمن؟؟
فتشترط الزيدية ان يكون الامام من أولاد فاطمة وجازت ان يكون كل فاطمي،عالماً،زاهداً،شجاعاً،سخياً، خرج بالامامة اماماً واجب الطاعة سواء كان من أولاد الحسن ام من أولاد الحسين،فهل هذا عدل؟؟ اذا كان الرسول نفسه وهو خير الانام والمرسلين لم يضع شروطا للولاية انما وضع شروطا لمن يتولى الولاية،وعلى راس كل ذلك بانه لا فرق بين عربيا على اعجميا الا بالتقوى.اما انتم فلقد فرقتم بين أبناء الوطن والواحد،ويا فرحة اهل اليمن بالزيدية ويا فرحتكم اليوم باحفاد الزيدية وهم الحوثيين انفسهم،نعم ابكيك أيها اليمن التعيس يا من كنت سعيدا..ابكيك أيها اليمن الحبيب.
* ما يقرب من 55 عاما كاملة إضاعة اليمن وتاريخ اليمن منذ عام 1904 عند قيام المملكة المتوكلية في عهد الامام يحيى حتى عهد ابنه احمد وقيام ثورة عام 1955.فلقد قامت هذه الثورة من الظلم الذى يعيشه اليمن،والوعود الكاذبة،والتفريق بين أبناء الوطن الواحد
فقامت ثورة عام 55 بقيادة المقدم (احمد يحيى الثلايا) واخرين من أبناء اليمن الشرفاء،الراغبين في الإصلاح والتقدم والعدل الاجتماعى
* وللأسف الشديد أحبطت أيضا هذه الثورة بطريقة محكمة محنكة للغاية،والمساعدة الخفية السعودية والبريطانية،وتم اخماد الثورة وكان مصير كل الثوريين الإعدام وعلى راسهم احمد يحيى الثلايا،بل واغتيال عددا من ضباط الانقلاب في المستشفى وهم تحت العلاج
فهل حقق الامام احمد المنشود لال سعود وبريطانيا؟؟ ذلك الامام الالعوبة في يد كلاهما قبل غضبهم عليه وهذه قصة أخرى؟؟ فاين الامام احمد اليوم ليرى ماذا فعل بوطنه العزيز؟؟بل ما رأى اهل الزيدية انفسهم فيما اكتبه؟؟ فكما سبق القول مشكلة اليوم لها جذور قديمة ولا كثر من مائة عام ومنذ ظهور المملكة المتوكلية في عام 1904.
* بل الامام احمد نفسه وهو اكثر حاكم يمنى في تاريخ اليمن كله من تعرض لذلك العدد الكبير من محاولات الاغتيال،حتى اقاربه انفسهم كانوا معترضين عليه وليس اهل اليمن فقط،وفى تلك الاثناء راى الثورة المصرية وبداية ظهور القومية العربية،واصبح عبد الناصر له الشخصية العربية القومية وشعارات أخرى كاذبة من هنا وهناك،وهذا ما اغضب منه كلا من بريطانيا وال سعود.
وفى تلك الاثناء وبالأخص في عام 1957 اقام فجأة علاقات دبلوماسية مع الاتحاد السوفيتى والصين الشعبية،وهذا ما أغضب منه ال سعود وكيف يقيم علاقات مع شيوعيين كفرة وليسوا من اهل الكتاب؟؟وانعكس هذا الامر أيضا في الخفاء عن طريق أمريكا ويدها المنفذة في اليمن وخاصة للحروب الباردة وتقسيم ارض العالم بين الكتلتين روسيا وامريكا.وفرح الامام احمد وليس كل اهل اليمن بما سمى آنذاك (إنجازات البنية التحتية) وهل حقق تلك الانجازات في اليمن كلها ام في تعز العاصمة فقط؟؟ مع انه في عام 1965 التقى في جدة بالرئيس الراحل عبد الناصر والملك سعود،ووعدهم بتقليص الدورالانجليزى في اليمن واليد الخفية الامريكية عن طريق الانجليز، فغضب منه الانجليز.ووصلت كل تلك الاخبار الى بريطانيا وامريكا عن طريق السعودية،ظنا منه بان الروس سوف يكونوا بجانبه بكل قوة ولكنه تناسى الذى هو اهم من روسيا وامريكا وهو الشعب اليمنى نفسه؟؟ فهل كان معه دستور او حتى مجلس نواب او حتى سال الشعب في هذا التحول المفاجئ؟؟
* وفى عام 1958 التحق بالوحدة الوهمية العربية (اليمن- مصر- سوريا) ويا فرحة الروس بذلك،وخاصة ان ابنه (البدر) وقع في دمشق (ميثاق الاتحاد الثلاثى) وكذلك التعاون مع مصر في انشاء الكليات العسكرية التي تخرج منها ضباط الثورة.وهذا الميثاق وهذا الاتحاد الثلاثى للأسف لشديد لم يعمر كثيرا،لانه أسس على شعارت وهمية وليس مبادئ حقيقة في تنمية الشعوب،وها نحن اليوم نرى
سوريا واليمن ومصر والعراق بل الكثير والكثير من الدول العربية التي أصبحت تتذيل قائمة دول العالم للأسف الشديد.
فلقد دخلت الدول الثلاثة دوامة السياسة العالمية او دوامة الصراع بين القوتين العظميتين في العالم وهما روسيا وامريكا،فنسوا الله فانساهم انفسهم وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا..
وظل الإمام يحكم اليمن بنفسه حتى وفاته في 19 سبتمبر عام 1962،ومن ثم قامت ثورة سبتمبر 62 في يوم 26 سبتمبر.واعلن النظام الجمهورى وقلنا خير سوف ينصلح حال اليمن،وسوف يرى اليمن العدل والمساواة والاشتراكية الحقة وما الى غير ذلك من شعارات
اما ابنه الامام (البدر احمد) فلم يعجبه ذلك وظل لمدة ثمان سنوات كاملة يحاول في الحفاظ على حكم ال حميد الدين وليس الحفاظ على اليمن!! انه تاريخ يا سادة ويا اهل اليمن،ولا تريدون الإصلاح او قراءة حقة للتاريخ،فماذا حدث في ثورة 62 هل توحدت اليمن؟؟ بل زاد الطين بلة وصراع وحروب وتقسيم،وياله من تاريخ...حقا ابكيك أيها اليمن التعيس...
وللحديث بقية ما دام في العمر بقية والى لقاء مع المقال القادم ان شاء الله
الباحث الاثارى والمرشد السياحى



عودة إلى أقلام سماء برس
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الدكتور/ محمد جميحالحوثية كفكرة
الدكتور/ محمد جميح
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ عبد اللطيف السعدون"النمر الأسود" في السعودية
كاتب/ عبد اللطيف السعدون
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الكاتب الصحفي/ وائل قنديل
مو صلاح.. وما شوكان
الكاتب الصحفي/ وائل قنديل
أقلام سماء برس
شاعر وكاتب وصحفي/أمجد ناصرلماذا "ألف ليلة وليلة" ليست رواية؟
شاعر وكاتب وصحفي/أمجد ناصر
الكاتب الصحفي/وائل قنديلانتخبوا الدبابة إذ تنافس جنزيرها
الكاتب الصحفي/وائل قنديل
بقلم الاعلامى المصرى/عمرو المنياوىانها مصر يا ساده
بقلم الاعلامى المصرى/عمرو المنياوى
الكاتب/ميشيل كيلوهل تتجدّد الثورة السورية
الكاتب/ميشيل كيلو
مشاهدة المزيد

جميع الحقوق محفوظة 20152018 سما برس - الرئيسية

?ver=4402