نجت عائلة المدرب الإسباني بيب غوارديولا من حادثة الانفجار الإرهابي الذي وقع، مساء الإثنين، - See more at: https://www.alaraby.co.uk/sport/2017/5/23/%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%BA%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D9%86%D8%AC%D9

الثلاثاء 23 مايو 2017 الساعة 05 مساءً / سما برس_متابعات
عدد القراءات 474

نجت عائلة المدرب الإسباني بيب < غوارديولا> من حادثة الانفجار الإرهابي الذي وقع، مساء الإثنين، في مدينة مانشستر الإنكليزية وأسفر عن ​​مقتل 22 شخصاً وإصابة 59 شخصاً بجروح بعد انفجار شهدته إحدى قاعات الاحتفالات في المدينة.

وأكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن أفراد عائلة المدرب الحالي لفريق مانشستر سيتي الإنكليزي، كانوا من بين الحاضرين لحفل المغنية الأميركية، أريانا غراندي، أثناء وقوع الانفجار بالقرب من قاعة احتفالات "مانشستر أرينا".

وأكدت تقارير إعلامية في إسبانيا، أن زوجة غوارديولا، كريستينا سيرا، وبناته ماريا وفالنتينا، حضروا الحفل الغنائي قبل أن يقع التفجير، ليتمكنوا في النهاية من الفرار دون أن يصابوا بأي أذى، لكنهم عاشوا صدمة كبيرة جراء الحادثة.

وأشارت إلى أن المدرب السابق لفريق برشلونة عاش لحظات عصيبة للغاية جراء الانفجار بعدما تسبب التفجير الانتحاري بمقتل العشرات، في الوقت الذي نشرت فيه الصفحة الرسمية لفريق المدرب غوارديولا تضامنها الكامل مع أسر الضحايا الذين سقطوا في الهجوم الإرهابي في مانشستر.


كلمات دالّة

تابعونا علئ تويتر

جميع الحقوق محفوظة © 2013-2017 سما برس - الرئيسية