اكاديمي جنوبي يشن هجوما عنيفا على "الامارات" : ما تفعله الإمارات باليمن فعلته إيران

الثلاثاء 15 أغسطس-آب 2017 الساعة 05 مساءً / سما برس - متابعات
عدد القراءات 260

اكاديمي جنوبي يشن هجوما عنيفا على "الامارات" : ما تفعله الإمارات باليمن فعلته إيران

شن رئيس الحراك الوطني الجنوبي، واستاذ العلوم السياسية في جامعة عدن، الدكتور حسين اليافعي، هجوماً عنيفاً على دولة الإمارات، مؤكدا بأن ما فعلته أبو ظبي في اليمن هو نفسه ما فعلته إيران. وقال “اليافعي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” :”ما فعلت #إيران في #اليمن فعلته #الإمارات: شكلت ميليشيات مسلحة، الحوثي في الشمال ، والحزام الامني في الجنوب والحزام و الحوثي يعتقلون اليمنيين”.

واضاف في تدوينة أخرى قائلا: “من الآن وصاعداً نقول للإمارات كفى عبثاً في #عدن والجنوب ، ونطالب المحاميين اليمنيين والدوليين برفع قضايا ضد الإمارات اذا لم يتوقف العبث.”

وأوضح أن “الامارات توعز للفانوس الزبيدي بالتحرك من جديد في عدن لعقد لقاء جديد للمجلس الفانوسي الاماراتتحرك مرتزقتها لإشغال الحكومة والرئيس”.

وأكد “اليافعي” على أن “حكومة #أبوظبي تتخذ من سياسة الإفقار وسيلة للسيطرة على اليمن واختطاف الاستقلالية المالية للشرعية بوقفها دخول الأموال”.

وحول الضغوط الإماراتية على الرئيس عبد ربه منصور هادي لإقالة محافظ عدن الجديد عبد العزيز المفلحي، قال “اليافعي”:”تلقيت قبل قليل اتصال هاتفي من مسؤول رفيع ، واكد لي ان الرئيس يبذل كافة الجهود لتسوية الامور بشكل صحيح ، وانه لن يرضخ لضغوط اقالة محافظ عدن”.


وأضاف قائلا: “وقد اكد لي المسؤول ان فخامة الرئيس سيعود الى عدن في الايام القادمة برفقة المفلحي ، وان العبث في الجنوب سيكون من الماضي ولن يُسمح بعودته”.

كانت مصادر يمنية رفيعة، قد كشفت أن الإمارات تمارس ضغوطا قوية على الرئيس عبد ربه منصور هادي لإقالة محافظ عدنعبد العزيز المفلحي، والذي انتقد علنا وللمرة الأولى ممارسات الإمارات في عرقلة جهود الحكومة الشرعية والسلطة المحلية. وأوضحت المصادر، أن تحركات محافظ عدن الجديد تثير قلق الإمارات وتراها عائقا أمام مشروعها الخفي الذي نجحت حتى الآن في السيطرة على كل المنافذ والمرافق الحيوية في عدن، مؤكدة أن الإمارات والموالين لها في عدن يعملون على عرقلة المحافظ المفلحي بكل الطرق والوسائل وبينها رفض تسليمه حتى اللحظة مبنى المحافظة لمباشرة عمله وسكن المحافظ والذي مازال بيد المحافظ المقال عيدروس الزبيدي الموالي للإمارات. وأشارت المصادر إلى أن محاولات الاغتيال الأربع التي كشف عنها محافظ عدن الجديد مؤخرا، تقف خلفها الإمارات، لما يحمله من مشروع عبر عنه في خطابات مصارحة بمسؤولية وشجاعة غير معهودة لمواجهة التمدد الإماراتي الذي تطور إلى “احتلال” مكتمل الأركان، بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق” القطرية. كما كشفت مصادر عاملة في قيادة الحزام الأمني، إن الإطاحة بقائد قوات الحزام الامني “ناصر الشوحطي” تمت عقب قيامه بلقاء محافظ عدن عبد العزير المفلحي دون أخذ الإذن من قائد القوات الإماراتية في عدن والتي تشرف وتدير الحزام الأمني عبر وزير الدولة المقال والشيخ السلفي المتطرف هاني بن بريك.

كلمات دالّة

تابعونا علئ تويتر

جميع الحقوق محفوظة © 2013-2017 سما برس - الرئيسية