ماذا بعد إعلان قادة داخلية عدن الدعم المطلق للشرعية والرئيس؟

الجمعة 26 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 04 مساءً / سما برس - متابعات
عدد القراءات 662


جدد قادة وزارة الداخلية المشاركون في المؤتمر السنوي الذي اختتم اليوم في عدن، التأكيد على دعمهم المطلق للشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي.

كما أكدوا في ختام مشاوراتهم على مساندة حكومة الدكتور أحمد بن دغر ولجهودهم في استعادة مؤسسات الدولة وسيادة الوطن وحرية المواطن وإنهاء إنقلاب ميليشيا الحوثي الإنقلابية .

يأتي ذلك فيما تشدد قوى الانفصال بعدن وعلى رأسهم المجلس الانتقالي برئاسة عيدروس الزبيدي من تحركاتها الميدانية على الأرض لتأكيد بسط سلطتهم وفرضها كأمر واقع في العاصمة المؤقتة، كما تتبنى قنواتهم الإعلامية الرسمية تصعيداً متزايداً قد يتعدى التلويح بالإطاحة بحكومة بن دغر الى التهديد بالتمرد على رئاسة هادي.

ويقول مراقبون للشارع المحلي بعدن أن رأي العامة منقسم بين الفصيلين، وأن الاستقطابات على أشدها، فيما يتخوف الجميع من مصير مجهول قد تبدأ فصوله يوم الأحد القادم مع انتهاء مهلة السبعة الأيام التى أعطتها قوى الانفصال للشرعية لتطيح بحكومتها.

غير أن عدداً الناشطين لفتوا الى تواري دور التحالف العربي في تحجيم الأزمة المشتعلة في عاصمة الشرعية، وهذا ما أشار اليه الناشط الصحفي أمين الأغبري بقوله: عدن على أتون صفيح ساخن.. الرئيس قرر الإحجام عن الظهور في العلن لإبداء اعتراضه على سياسات التمرد عليه.. وبن دغر يبدو وحيداً في مواجهة قوات الحزام الأمني التي يقودها عيدروس. أما التحالف العربي فهو في وادٍ آخر وكأن ما يجري يدور في بلاد واق الواق.

كلمات دالّة

جميع الحقوق محفوظة 20152018 سما برس - الرئيسية