بعد أن فقد لقبه.. "بلوتو" يحير العلماء!

الخميس 24 مايو 2018 الساعة 10 مساءً / سمابرس -متابعات
عدد القراءات 45

خلص علماء الفيزياء الفلكية من معهد أبحاث الجنوب الغربي الأمريكي إلى أن التركيب الكيميائي لسطح بلوتو يشبه إلى درجة كبيرة التركيب الكيميائي للمذنب تشوريموف-جيراسيمنكو.

وبعد أن فقد بلوتو لقبه الرسمي ككوكب وأصبح يدعى في الأوساط العلمية المختصة بالكويكب القزم، لا يزال الجدل جار حول طبيعة تشكيل الأجرام السماوية ومنها بلوتو.

وبدأ العلماء في البحث عن المنطقة المحتملة على سطح بلوتو التي تؤدي إلى جذب الأجرام السماوية إلى هذا الكويكب القزم. واستخدم علماء الفلك لهذه المهمة بيانات من وحدات استطلاع مسابري الفضاء "New Horizons" و"Rosetta".

ويؤكد الباحثون أن قسما كبيرا من الإجابات على الأسئلة المتعلقة بالتركيب الكيميائي وأصل بلوتو قد تكون موجودة على سطح الكويكب القزم أو على عمق عدة أمتار أسفله.



جميع الحقوق محفوظة 20152018 سما برس - الرئيسية