بعد الدعوة التي وجهتها قوات الشرعية : قبائل أرحب وطوق صنعاء تحسم موقفها

الخميس 23 مارس - آذار 2017 الساعة 04 مساءً / سما برس-متابعات
عدد القراءات 789

بعد الدعوة التي وجهتها قوات الشرعية : قبائل أرحب وطوق صنعاء تحسم موقفها

أكدت مصادر عسكرية مطلعة انضمام مجاميع قبلية من قبائل «أرحب» ومحيط صنعاء للمقاومة الشعبية بمحافظة صنعاء تلبية لدعوة وجهتها قوات الشرعية، بينما لقي قياديون حوثيون وعناصر من ميليشياتهم مصرعهم بتجدد القتال في نهم والجوف وتعز، في حين أعلن الجيش الوطني اليمني إتلاف خمسة آلاف لغم زرعتها الميليشيات في جبهتي حرض وميدي بمحافظة حجة.

وأكد العميد قاسم عبد الكريم الشرعي أحد قيادات الجيش بجبهة أرحب في تصريح ل«الخليج»، أن مجاميع قبلية من قبائل أرحب وعيال سريح وبلاد الروس انضمت للمقاومة الشعبية بمحافظة صنعاء.

وأشار العميد الشرعي إلی أن عددا من الوجاهات القبلية بمحافظة صنعاء التي تشكل الحزام الأمني للعاصمة الذين التحقوا بالمقاومة الشعبية تلقوا تهديدات من الحوثيين والرئيس المخلوع.

ولفت إلی أن قوات الشرعية بدأت في تنفيذ خطة عسكرية تهدف إلی استعادة السيطرة علی معسكر «الصمع» التابع للقوات الموالية للمخلوع صالح، معتبراً أن سقوط هذا المعسكر في قبضة الجيش سيعزز من تقدمه في مناطق محيط العاصمة.

في الأثناء، قالت مصادر إعلامية إن قياديين ميدانيين وعدداً من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح الانقلابية قُتلوا وجُرح آخرون منهم في جبهة نهم شرق صنعاء، كما قُتل وجُرح عدد من الانقلابيين خلال المعارك المسلحة التي شهدتها جبهات القتال في محافظتي الجوف وتعز بين قوات الشرعية بإسناد التحالف العربي من جهة والانقلابيين من جهة أخرى، وتمكنت قوات الشرعية وبدعم من التحالف العربي من استعادة السيطرة على منطقة الثوباني شرق المخا الواقعة غرب تعز.

كما تعرضت مواقع الحوثي وصالح في مديرية منبه شمال محافظة صعدة معقل جماعة الحوثي، لقصف صاروخي ومدفعي من قِبل قوات التحالف العربي، فيما قُتلت طفلة 10 أعوام برصاص أحد قناصة الانقلابيين أثناء جلبها الماء في منطقة النجد بقرية الشقب محافظة تعز.

وذكرت المصادر أن مواجهات مسلحة دارت بين قوات الجيش والمقاومة والميليشيات الانقلابية في نهم شرق صنعاء، أدت إلى مقتل القياديين الانقلابيين المدعوين علاء السقاف وأبو عقيل الشامي، إضافة إلى مقتل وإصابة عدد آخر من عناصر الحوثي وصالح، في موقعين مختلفين.

ولفتت إلى أن جبهة صبرين بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف شهدت معارك كر وفر بين قوات الشرعية والانقلابيين، كما شنت قوات الجيش والمقاومة بالجوف هجوماً استهدف مواقع الحوثي وصالح، في منطقتي الحرشة والخليقين، وعلى الصعيد ذاته، أفادت المصادر بتجدد المعارك المسلحة العنيفة بين الطرفين في منطقة الأقروض بمحافظة تعز.

وقال الجيش الوطني اليمني، أمس، إن الفرق الهندسية التابعة له ولقوات التحالف العربي واصلت تطهير جبهة ميدي في محافظة حجة من الألغام التي زرعتها الميليشيات الانقلابية.

وأوضح المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش الوطني أن الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني والتحالف العربي أتلفت بواسطة آليات متطورة منذ عصر امس الأول الثلاثاء، كمية كبيرة من الألغام المتعددة المهام التي زرعتها ميليشيات الانقلاب في مناطق مختلفة بجبهة ميدي. وأضاف أنها المرة الخامسة التي تتلف فيها الفرق الهندسية التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة كميات ضخمة من الألغام تقدر بحوالي خمسة آلاف لغم من جبهتي حرض وميدي.

كلمات دالّة

تابعونا علئ تويتر

جميع الحقوق محفوظة © 2013-2017 سما برس - الرئيسية