نظمت مؤسسة الجرحى ندوة بعنوان "الجرحى مسئولية الجميع" تهدف الى تعزيز دور المجتمع في رعاية الجرحى .

الإثنين 05 يونيو-حزيران 2017 الساعة 01 صباحاً / سمابرس_نزيهة الجنيد
عدد القراءات 186

نظمت مؤسسة الجرحى ندوة بعنوان "الجرحى مسئولية الجميع" تهدف الى تعزيز دور المجتمع في رعاية الجرحى

وفي الندوة التي اقيمت عصر امس الأحد بصنعاء، بمشاركة 100 مشاركا ومشاركة من الوزارات والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والعلماء والأطباء والشخصيات الإجتماعية، حيا محمد علي الحوثي صمود الشعب اليمني والموظفين خصوصاً في وجه العدوان رغم كل الإشاعات والدعايات الزائفة والتضليل الكبير، وأن هذا الصمود أثمر عن كشف زيف العدوان فيما يخص مرتبات الموظفين، إذ أصبح معروفاً اليوم من يقف أمام الشعب ويعتدي عليه وينهب أمواله وفقاً لما جاء في إحاطة ولد الشيخ الأخيرة في مجلس الأمن .

وقال الحوثي إن المؤامرات والمسرحيات التي تقوم بها أمريكا وترسل عناصرها لتنفيذها أصبحت مكشوفة أمام الشعب اليمني .

وأشار الى أنه عندما كان الشعب اليمني يسيطر على ممر باب المندب لم تستهدف ناقلات النفط في البحر الأحمر وإنما استهدفت بعد تواجد المحتل والأمريكيين .

ودعا محمد علي الحوثي كافة المواطنين إلى أن يكون يوم الـ 11 من رمضان يوماً لزيارة الجرحى وتفقد أحوالهم والوقوف إلى جانبهم وخاصة في ظل الوضع المعيشي والاقتصادي الصعب الذي يمرون به جراء إستمرار العدوان، منوها إلى أن زيارة الجرحى من أفضل الأعمال في هذا الشهر الكريم عرفانا بتضحياتهم في الدفاع عن الوطن .

وقدم الشيخ العلامة شمس الدين شرف الدين ورقة عمل بعنوان " الجرحى وتضحياتهم" استعرض خلالها التضحيات العظيمة التي يقدمها الجرحى الذين قدموا ويقدمو أرواحهم وأجسادهم رخيصة للدفاع عن اليمن وأمنه وإستقراره.

كما قدم رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ ضيف الله الشامي ورقة عمل بعنوان "دور المجتمع تجاه الجرحى" أكد فيها على أهمية خروج الندوة برؤية حقيقية وواضحة حول مسئولية الفرد والمجتمع والحكومة نحو الجرحى.

وقال الشامي " عندما يسقط شهيداً يبقى حقهم علينا أن نسير على خطاهم لا يكلفنا ذلك شيئاً، إن كلفنا شيئاً فيكون في إطار الاهتمام والرعاية لأسرهم، لكن الجريح له إهتمامات متعددة للحفاظ على سلامته صحياً ونفسياً وماديا ومعيشياً ".

وأكد على ضرورة الاهتمام بالجرحى كونهم يضحون بأغلى ما يملكون دفاعا عن الوطن وعن شرفنا وحريتنا ويواجهون الغزاة والمحتلين ويقفون في وجه الباطل وضد المؤامرة التي تحاك ضد الشعب والأمة.

بدوره استعرض المدير التنفيذي لمؤسسة الجرحى الدكتور زيد الحوثي أهداف المؤسسة وبرامجها في رعاية الجرحى في كافة المحافظات ومتابعة حالاتهم الصحية واستكمال علاجهم وتوفير احتياجاتهم من التغذية والأدوية والمستلزمات الطبية والأجهزة التعويضية للمعاقين منهم فضلاً عن تأهيلهم نفسياً وإعادة دمجهم في المجتمع .

وأوضح أن عدد الجرحى حسب إحصائيات المؤسسة بلغ 26 ألفاً و 118 جريحاً، مبيناً أن إجمالي نفقات المؤسسة على التغذية والدواء والمستشفيات الخاصة لرعاية الجرحى بلغت خمسة مليارات و410 ملايين و 177 ألف ريال خلال العام 2016م.

ودعا الخيرين وكل أبناء الوطن إلى مساعدة الجرحى ودعم برامج المؤسسة بما يمكنها من تقديم الرعاية المتكاملة لكافة جرحى الوطن

  • كلمات دالّة

    تابعونا علئ تويتر

    جميع الحقوق محفوظة © 2013-2017 سما برس