تعرف على الجيل : الذي يقود الاحتجاجات في إيران

الأربعاء 03 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 04 صباحاً / سما برس_متابعات
عدد القراءات 391

يقود الاحتجاجات التي تجتاح إيران، وهي الأكبر منذ العام 2009، جيل جديد من المولودين بعد وفاة الخميني في 2009، وهي ضد نظامه الذي بات يبدو غريبا على تطلعاتهم المعولمة.

ويشكل جيل من هم دون الثلاثين، أي المولودين بعد الخميني، نصف سكان إيران، وتنتشر البطالة في صفوفهم بنسبة تصل الى 40% بحسب إحصاءات ذات مصداقية.

كما ان احتجاجات الشباب ليست متركزة في طهران حيث المعقل التقليدي للمعارضين، بل تنتقل من المناطق ذات الكثافة غير الفارسية باتجاه العاصمة طهران ذات الغالبية الفارسي، ويشكلون أكثر من 90% من المعتقلين في الاحجاجات الحالية.

هذا ويحاول الغرب منذ عام على الاقل الاتفاق على مقاربة جديدة لمواجهة سياسات إيران التوسعية، ويستاءل كثيرون كيف يمكن ان يساعد العالم هذا الحراك الايراني، او ما اذا كان يجب ان يتدخل الغرب أصلا.

من جانبها ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" بأن باراك أوباما تردد عام 2009 في دعم الانتفاضة الخضراء ضد محمود أحمدي نجاد، فيما يسارع دونالد ترمب هذه المرة الى تأكيد دعمه للتظاهرات.

لكن لا يجب في كل الاحوال ان يعكس الغرب على المتظاهرين أهدافه الخاصة، فلمحتجي ايران أحلامهم ونضالهم.



جميع الحقوق محفوظة 20152018 سما برس - الرئيسية