صنعاء: عناصر من صعدة تتولى مناصب في وزارة الصحة

السبت 13 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 09 مساءً / سما برس
عدد القراءات 97

كشف مصدر مقرب في وزارة الصحة العامة والسكان التي يسيطر عليها الإنقلابيين في صنعاء تورط قيادات حوثية تابعة للنظام الإيراني في العمل على تدمير القطاع الصحي في اليمن.

وقال المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه إنه تم العمل على تجييش كوادر قادمة من محافظة صعدة غير مؤهلين وتم تعيينهم في مناصب داخل الوزارة غير مؤهلين لممارسة تلك المهام التي تطلب كوادر مؤهلين وهو ما يجعل النظام الصحي في حالة تدهور مستمر.

وقال إن النظام الصحي داخل الوزارة يتم معالجته بإجراءات غير مدروسة من قبل وكيل الوزارة المفروض من قبل عصابة الحوثي المدعو عبدالعزيز الديلمي.

لافتا إلى ان كل التعيينات التي جرت مؤخرا والمفروضة على الوزير الجنوبي محمد سالم بن حفيظ من قبل السلالة الطائفية لا تستند إلى أية معايير مهنية متجاوزة كافة اللوائح والقوانين المنظمة لسير العمل داخل الوزارة.

وكشف المصدر إلى أن الحوثيين يحاولون وبطرق منظمة الانقضاض على وزير الصحة والعمل على تجريده من كافة صلاحياته من خلال فرض تلك العناصر الوافدة من محافظة صعدة.

وختم المصدر بالقول إن الوزارة تحولت إلى مؤسسة خاصة تدار من قبل شخصيات نافذة تابعة للعصابة السلالية ممثلة بالوكيلين عبدالعزيز الديلمي ونشوان العطاب اللذين عملا على إنشاء منظمات خاصة تعمل على استقطاب الدعم المقدم من الدول المانحة لمصلحتهما الشخصية.

ويرى مراقبون بأن ما تقوم به تلك العصابة من تغييرات داخل الوزارة سؤدي حتما إلى تدمير ما تبقى من الوضع الصحي في البلاد لاسيما في ضل الظروف الراهنة التي تشهد تدهورا متسارعا للخدمات الصحية وما يلحق بصحة المواطن من أضرار أدت إلى تفشي العديد من الاوبئة مثل الكوليرا والدفتيريا وغيرها التي باتت تفتك بحياة المواطنين لا سيما في المناطق الخاضعة للإنقلابيين.

كلمات دالّة

جميع الحقوق محفوظة 20152018 سما برس - الرئيسية