وزير يمني يدعو لانتفاضة بعدن والإصلاح: الاغتيالات بصمات مشروع تدميري

الخميس 15 فبراير-شباط 2018 الساعة 01 صباحاً / سما برس - متابعات
عدد القراءات 218

قال حزب "التجمع اليمني للإصلاح"، اليوم الأربعاء، إن الاغتيالات التي تشهدها مدينة عدن، جنوبي البلاد، تعكس ما وصفه بـ"بصمات المشروع التدميري الذي لا يريد الخير لليمن"، فيما وجه وزير في الحكومة الشرعية، دعوة لانتفاضة في عدن، في ظل الاغتيالات التي تشهدها المدينة.

ونعى الحزب في بيان صادر عن أمانته العامة، اطلع "العربي الجديد"، على نسخة منه، القيادي في الحزب، شوقي كمادي، الذي اغتيل على أيدي، مسلحين مجهولين، في مدينة عدن، يوم الثلاثاء.

وقالت الأمانة العامة، إنها تجدد "إدانتها الشديدة لهذا السلوك الغادر وكافة أشكال العنف التي تكشف عن نفسها بهذه المحاولات البائسة لفرض مشروع الفوضى والإفساد في الأرض على حساب قيم التعايش والقبول بالآخر والمصلحة الوطنية ومصلحة المجتمع اليمني في حقه بالعيش بأمان وطمأنينة".

ودعا حزب "الإصلاح" الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والحكومة ووزارة الداخلية للقيام بالمهام الدستورية، و"العمل الجاد من أجل تحقيق الأمن والاستقرار من خلال إعادة بناء المؤسسات الأمنية في عدن والمناطق المحررة على أسس وطنية سليمة"، والقيام بـ"ضبط الجناة المتورطين بهذه الجريمة وكل المتورطين بجرائم الاغتيالات التي تطاول النخبة وقيادات الرأي العام في العاصمة المؤقتة وتقديمهم للمحاكمة".

وقال الحزب "إن استمرار هذه الأعمال الإجرامية في عدن، والاستهداف متعدد الصور للحياة السياسية والحياة المدنية، ومحاولات الدفع بهذه المناطق إلى مربعات الفوضى، ليكشف بوضوح عن بصمات المشروع التدميري الذي لا يريد الخير لليمن".

في غضون ذلك، وجه وزير الشباب والرياضة، محافظ عدن الأسبق، نايف البكري، دعوة لـ"أهل عدن"، بالانتفاصة، وخاطب في سياق مقال كتبه حول اغتيال قيادي إصلاحي في عدن، الثلاثاء، "يا أهل عدن.. إن الستار ينزاح يوماً بعد آخر عن وجه عدوكم اللدود الذي يتربص بكم وبمستقبل أبنائكم، هو ذاته من يقود ويمول ويشرف على مخطط الإبعاد والتصفية اللعين".

وأضاف "بهذا الصدد فإننا اليوم بأمس الحاجة لهبة شعبية وانتفاضة حقيقية ضد الأعداء وضد الإرهابيين الجدد أياً كانوا وأياً كان أصلهم ومشربهم المناطقي والفكري والسياسي".

وواصل البكري، مخاطباً أهل عدن "انتفضوا على قلب رجل واحد خلف استعادة مؤسسات الدولة وفي وجه كل من يريد أن يسلبكم حقكم في الحياة الكريمة تحت شعارات كاذبة ومبررات سخيفة يريدون تمريرها عليكم، انتفضوا في وجه من يعطل سير عمل الأجهزة الأمنية، انتفضوا لاستعادة الأمن وفرضه، انتفضوا لإعادة تشغيل أجهزة القضاء والنيابات والمحاكم، انتفضوا لإعادة تطبيع الحياة الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والتعليمية، انتفضوا لأجل عدن ولأجل أبنائكم".

وكانت عدن شهدت الثلاثاء، عملية اغتيال للقيادي بحزب الإصلاح في المدينة، شوقي كمادي، وهو إمام جامع "الثوار"، فيما كشفت وزارة الأوقاف اليمنية، عن أن الاغتيالات في المدينة طاولت في العامين الأخيرين، 16 من الدعاة وأئمة وخطباء المساجد بعدن.



كلمات دالّة

جميع الحقوق محفوظة 20152018 سما برس - الرئيسية