الوزير رافت الاكحلي: يصدم الرياضيين بخبر سيء من نادي العروبة .؟!

الثلاثاء 23 ديسمبر-كانون الأول 2014 الساعة 04 مساءً / سما برس - متابعات
عدد القراءات 575


افتتح وزير الشباب والرياضة رأفت الأكحلي اليوم صالة عبدالملك الطيب الثقافية في نادي العروبة بصنعاء البالغ تكلفتها 4 ملايين ريال بتمويل النادي.

وخصصت الصالة كمركز تدريبي وإقامة المحاضرات والندوات وتحتوي على مكتبة ثقافية الكترونية.
وفي الافتتاح الذي حضره وكيلة وزارة الشباب والرياضة لقطاع المرأة باسمة العريقي وأعضاء مجلس تنسيق أندية أمانة العاصمة، أكد وزير الشباب والرياضة أهمية الأندية في تعزيز الهوية الوطنية ودورها في تغيير ثقافة المجتمع إلى الأفضل.

ونوه الوزير الأكحلي بما أنجزه نادي العروبة من مشاريع سواء بتمويل النادي أو أمانة العاصمة أو الوزارة، معتبرا ذلك دليل على الحس المحترف في إدارة مشاريع وموارد النادي.

وعبر عن أمله في أن يكون نادي العروبة قدوة للأندية من حيث الاهتمام بالشباب، مؤكدا أهمية الأندية في استقطاب الشباب وتأهيلهم بدلا من استغلالهم من قبل جهات أخرى تحمل أفكار متطرفة.

وقال " وزارة الشباب والرياضة لديها نقص موارد وبالإمكان البحث عن تحسين الموارد لكن هناك سوء إدارة لهذه الموارد وذلك مالا يمكننا من استكمال المشاريع، ولذلك سنعيد ترتيب خارطة المشاريع الرياضية على أساس إعطاء الأولوية للمشاريع التي يمكن سرعة إنجازها، وسنوقف أي مشاريع جديدة لحين توفر موارد لها".

كما أكد أهمية تضافر جهود الجميع وتعاونهم من أجل النهوض بالرياضة اليمنية، مشيرا إلى ضرورة إعطاء رياضة المرأة اهتمام أكبر من قبل كافة الأندية والاتحادات.

من جانبه أعلن وكيل أمانة العاصمة نائب رئيس مجلس تنسيق أندية الأمانة محمد رزق الصرمي أن مشروع تعشيب ملعب كرة القدم بنادي العروبة تم إدارجه ضمن موازنة العام 2015م لأمانة العاصمة باعتباره النادي الوحيد في الأمانة الذي لايملك ملعب معشب.

ودعا الصرمي وزارة الشباب والرياضة إلى صرف ما تبقى لدى صندوق رعاية النشء والشباب والرياضة من مخصصات الأندية للعام 2014م حتى تتمكن من دفع مرتبات لاعبيها.

بدوره أشار وكيل أمانة العاصمة لقطاع البيئة نائب رئيس نادي 22 مايو المهندس عايض الشميري إلى ضرورة استكمال مشاريع أندية الأمانة وصرف مخصصاتها المالية، داعيا وزارة الشباب والرياضة إلى تكليف قطاع المشاريع بالوزارة للنزول الميداني إلى الأندية للإطلاع على المشاريع المتعثرة ووضع المعالجات المناسبة لها.

فيما أكد رئيس نادي العروبة يحيى محمد عبدالله صالح أن تسمية الصالة بإسم عبدالملك الطيب جاء وفاء وعرفانا لما قدمه مؤسس النادي حتى أصبح نادٍ يشار له بالبنان.

وأشار إلى حاجة الرياضة اليمنية إلى استراتيجية حقيقية تنهض بها وتجنب الشباب الوقوع في مآلات التطرف والإرهاب، داعيا وزارة الشباب والرياضة إلى استكمال المشاريع المتعثرة قبل وضع مشاريع جديدة وكذا معاملة الأندية بالتساوي وبدون تحيز.

وألقى أحمد عبدالملك الطيب كلمة شكر فيها إدارة نادي العروبة على تسمية الصالة الثقافية باسم والده، معربا عن أمله في أن يتطور النادي بشكل أكبر ويُخرّج كفاءات رياضية يمنية بمستويات عالية.

كما تحدث ممثلين عن أندية أمانة العاصمة، أمين عام نادي اليرموك عماد الدين القدسي، وأمين عام نادي شعب صنعاء الدكتور بلال الردم، مستعرضين ما تعانيه أندية الأمانة خصوصا في ما يتعلق بالمشاريع، ومطالبين بوضع الحلول والمعالجات لها.

واستمع الحاضرون إلى شرح تعريفي من قبل المسؤول الثقافي لنادي العروبة ناصر القطيبي حول النادي منذ النشأة والمراحل التي مر بها ومنشآته ومتطلباته، بالإضافة إلى ما تحتويه صالة عبدالملك الطيب الثقافية.

وكان وزير الشباب والرياضة ومعه وكيلي أمانة العاصمة اطلعوا على منشآت ومرافق النادي، معبرين عن سعادتهم بما رأوه من تطور في منشآته.

كلمات دالّة

جميع الحقوق محفوظة 20152018 سما برس - الرئيسية