آخر الأخبار :

هزة قلم! ثوار بالفطرة!

محمد الدبعي
محمد الدبعي
2020/05/01 الساعة 05:17 صباحاً

فجأة في وطني المخمور اندس مع الجمهور الأشباه.. صاروا ثوارا عبيد الأمس.. شيوخ الأمس.. لاعقي أحذية الرجس كبارا وصغارا فجأة.. أضحوا أحرارا قفزوا على الثورة ركبوا ظهر الفكرة كتموا صوت الحرة.. تجمدت العبرة شنقوا ضوء الشمع الخافت في القمرة بالوا على الجمرة في الظلمة.. قرعوا كؤوس الخمرة الموت يتسكع على أرصفة الثورة يختطف الزهرة من أول نظرة وتشتم عبير الجوع من أفواه المارة ياللحسرة!

الكل بلا استثناء.. يلبس العمامة الخضراء والسوداء.. والفاقعة الصفراء يمسك علم الثورة باليسرى ويرفع المصحف بالعاهرة.. اليمنى يرتدي جلبابا طرزه أبو الأحرار يتدلى على كتفه مكبر صوت يهتف للثورة بالموت البعض تمنطق لحية تشي جيفارا والبعض الآخر لولح بكوفية الفدائية في بيت المقدس.. وحيفا وفي غزة وجنين.. ويافا وفي الخلفية السوداء.. شدوا علمك الممزق ياوطني رسموا لوحة ذميمة.. وقدموها للمزاد اشتروا وطنا من على رصيف الحقراء.. كالمعتاد عباقرة متجددون أنتم أرخص من سيجار تشرشل لا ترقى إلى ثمن شسع حذاء.. قيمتكم انتعله كاسترو كوبا.. في المنزل نجح الأوغاد.. خدعوا البسطاء سقط قناع الوطنية.. فجأه جزء منه في الصحراء المجاورة لآبار النفط.. والجزء الآخر في برك الدمع.. في قم وكربلاء وقع المحظور.. فجأة تكسر سلم التسلق الثوري.. مدوياً كان السقوط.. ومزري تمزقت حجب العاهرة ظهرت للجمهور عارية الموناليزا.. الجيوكندا الغامضة.. تهتك سترها.. تمزق الشرشف إحترقت طنجرة المنسف شربوا مرق القومية.. بارداً أكلوا حلوى الآيات.. حارقةً بان المستور.. ظهر المنشور شعارات الأبقار الرُّسِّية.. الهندية.. والهودية ترسم خارطة الطريق للحلم المغدور.. للشعب المقهور.. في الوطن المنكوب المكسور.. المهدور.. المأمووووووور.

ا. محمد الدبعي