آخر الأخبار :

الشمال ينفصل عن الجنوب . بانتظار الحسم في تعز ومارب.!

ابراهيم علي الصايدي
ابراهيم علي الصايدي
2015/01/05 الساعة 05:55 مساءً

لكل داء دواء يستطب بة .. الا الحماقة اعيت من يداويها . في البداية دعونا نفهم دور الاعلام الداخلي والخارجي في تغطية الاحداث كما انني لست هنا اتحدث عن جماعة او فئة بعينها بل اتحدث عن الواقع اليمني بشكل عام . والواقع يشاهد عكس ما تنقلة وسائل الاعلام المحلية او الدولية فكل وسيلة تطبخة حسب توجهها وتقدمة ( لزبائنها.!) حسب طريقتها ففي الاعلام كل الاعلام في العالم الاثارة واستغلال الاحداث لصالح التوجة الذي تتبعة كل وسيلة . فمثلا ان تقول ( انسان عض كلب . خيرا لك من ان تقول كلب عض انسان ) اذن اعكس الحقيقة تستمر في صناعة الخبر . وهنا على المتابع ان يكون عقلة وعاء للتفريق بين ماهو غث وماهو سمين وان لايكون خلاف ذالك وهو ما اقصدة ب(الحماقة) .
فلو نآتي الى الشآن اليمني سنجد ان الاعلام وبعض الكتاب قد كتبو على فشل الوحدة اليمنية قبل ميلادها وجعلو منها مولود مشوة ولا اخفي عليكم بأن النظام اليمني قد شاركهم في هذا التشائم الامر الذي سبب احباط كبير عند ابناء الجنوب وايظا ابناء الشمال حتى بات واضح ان الوحدة قد اسست على شفا جرف انهار وبناء هش لا يستطيع مقاومة اي مخاوف قد يتعرض لها والغريب ان اصوات العويل التي نسمعها عن المظلومين في الجنوب وان كانت حقيقية الا انة يراد من ورائها الباطل متناسين ان ابناء الوطن بكاملة مظلومين في الشمال او الجنوب ولآنهم مازالو على هذا النهج نراهم اليوم يظلمون الجنوب فيتسابقون في تغطية الاحداث في عدن وانها بداية لفك ارتباط الجنوب عن الشمال بينما الحقيقة ان الشمال قد انفصل فعليا عن الجنوب فالجنوب مازالو يحتكمون الى كل مؤسسات دولة الوحدة وعاصمتهم هي عاصمة الوحدة دون ان يطرئ عليهم اي تغيير بينما في الشمال اصبح لديهم علم جديد. وآدارات جديدة. وعاصمة جديدة. ورئيس جديد .وقضاء جديد. وشرطة جديدة . وهذا وبكل وضوح ممثلا بجماعة ( انصار الله )الممسكين بكل مفاصل الدولة في شمال الوطن .

فلماذا الشمال فقط يا ( انصار الله ) .!؟

بما ان ( انصار الله ) قد اصبحو قوة فاعلة في اليمن وجب علينا في حال احسنو ان نقول احسنتم وفي حال اسائو ان نقول اسئتم دون ان يعني هذا اننا مع توجههم او ضدة نعم لقد اثبتو بعد سيطرتهم على العاصمة انهم اصحاب مشروع وهدف دون عشوائية او عبث وفرضوا احترامهم من خلال حسن التعامل مع الناس وحسن الاخلاق . ولكن هناك امور تبعث على القلق وتحتاج الى وضوح من قبل الجماعة وهي لماذا الاهتمام فقط بالمحافظات الشمالية ؟ اليست الضالع اقرب من تعز الى إب ؟ اليست حضرموت اقرب الى الجوف من مارب ؟ ام ان هناك خطوط حمراء لا تستطيعون تجاوزها ؟ ومن الذي رسم تلك الخوط ان وجدت ؟
ان الشعب اليمني ينتظر الى ما ستئول الية الامور في حال سقطت مارب وتعز لكي تستمر الجماعة في مكافحة الفساد وانصاف المظلوم في شمال الوطن وفي جنوبة حد قولهم ..


[email protected] .com