آخر الأخبار :

كفوا عن الغواية

د.علي مطهر العثربي
د.علي مطهر العثربي
2015/01/15 الساعة 11:13 مساءً
الحذر الذي نشير إليه في الكثير من المواضيع لا يستهدف أحداً بعينه وإنما يستهدف إظهار المخاطر من الاصرار على ما نحذر منه لأن نتائجه الكارثية ستنعكس على فعاله بدرجة أساسية ثم الهدف الأسمى من ذلك كله الرفض الدائم والمستمر لأية ممارسات تؤثر سلباً على مستقبل أجيال اليمن الواحد والموحد لأن النزعة التي تنطلق منها وطنية خالصة وليست ذاتية أو حزبية ولذلك فإن على الذين يزينون القبح والطغيان ان يكفوا عن غيهم وأساليب غوايتهم ويقدموا ماهو مفيد ونافع لمستقبل اليمن الواحد والموحد بدلاً من المضي في طريق النفاق والتدليس والغواية الشيطانية .
ان الحديث عن مسودة الدستور بصراحة مطلقة واجب مقدس ومن يعتقد غير ذلك فإن عليه ان يراجع ولاءه هل هو لله ثم للوطن اليمني الواحد والموحد أم للغواية والتبعية.. أما الشرفاء والاحرار الذين يمتلكون رؤىً وطنية صادقة فلن تخيفهم التفسيرات الضلالية والغادرة وسيظلون يقولون الحقيقة كما هي همهم الأول والأخير مستقبل اليمن الواحد والموحد والقادر والمقتدر وإعادة بناء الدولة اليمنية القوية التي تحقق أحلام كافة أبناء اليمن الواحد.
ان محاولات أساليب التضليل التي يمارسها البعض ومحاولات الإساءة إلى الوطنيين الشرفاء قد جربها البعض في الماضي القريب جداً وكان لدعاة الغواية الضلع الأكبر في تلك الممارسات ورغم كل كيدهم ومكرهم وحقدهم ورغباتهم في الانتقام من شرفاء الوطن إلا أن رهانهم كان خاسراً بسبب جور الكذب والزيف والتلفيق فرد الله كيدهم في نحورهم وجعل تدبيرهم تدميراً عليهم فخذوا العظة والعبرة لمن سبقوكم في دهاليز المؤامرات والغدر والخيانة واحذروا غضبة الشعب التي لن ترحمكم لأن شرفاء الوطن هم صوت الحقيقة وعنوان الوفاء.
لقد بات من الواجب قول الحقيقة التي تحقق الخير العام فيما يخص الدستور القادم وهي ان محاولات التفصيل الفئوي أو المناطقي أو الجهوي لن تتحقق على الاطلاق لأن الشعب قد شب عن الطوق ولذلك فإن عليكم بالوضوح والشفافية المطلقة والخوض فيما يحقق الخير العام ويعزز الوحدة اليمنية والكف المطلق عن ممارسة الغواية وليكن هم الجميع إعادة إعمار اليمن وبناء الدولة اليمنية الواحدة والقادرة والمقتدرة بإذن الله .