بقلم الاعلامى المصرى/عمرو المنياوى

انها مصر يا ساده


بقلم/ بقلم الاعلامى المصرى/عمرو المنياوى
نشر منذ: 4 أشهر و يومين
الجمعة 16 مارس - آذار 2018 07:59 م


نظرت ألي وفي وجهها علامات حزن وآسي وهيه صديقه قديمه وقالت:لماذا لا تقبل الدوله بالمصالحه مع الدين وتقصد مرسي واخوانه؟؟ ففي سريرة عقلها ما الدين الا الاخوان،وللاسف هذا حال بعض المغيبين.
فقلت يا صديقتي:احفظي عني ما سانطق،ان قطر تعد من اهم منتجي البترول للسوق الاوروبي بوساطه تركيا،اذن قطر وتركيا حينما يدعمون نظام،لا يريدون وجه الله..زبل مصالحهمفقط. واكبردليل هل طبقت تركيا الشريعه الاسلاميه بحذافيرها؟؟ او قطر فعلت هذا مسبقا؟؟ كلا البت لم يحدث!!
 كيف لدول،لاتطبق الدين في منازلها تساعدك لتطبيق الدين في بلدك؟؟ ففاقد. الشئ لا يعطيه.
ولصدق حديثي اقرئي الدستورالقطرياو التركي وانظري،هل يقطعون يد السارق ويمنعون التبرج والاختلاط؟؟
 وكثير..كثيرمن هذا الوجه،وهل حياتهم اليوميهومعيشتهم تدل علي انهم اولياء الله في الأرض؟؟وتدعيم التيارات المختلفه مثل الشواذوالدعاره،كل هذااليس بدليل علي نواياهم الخبيثه؟؟
 والدليل الثاني:لو ان النظام الحالي في مصر بارك تجارة قطر وتركيا،لافتي القرضاوي بإعدام مرسي،وان رئيس الدوله ولي من اولياء الله حينها.وقد يفتي بعبادته استغفر اللهالعظيم.واتمني ان تجمعي فتاوي القرضاوي ضد اسرائيل وهناينطبق المثل،من فمكادينك اليست أمريكا واسرائيل هم العدو الحقيقي لكل مسلم ولكل العرب؟؟
 ثالثا:داعبت تركيا جيش مصرفي عهد مرسي،والان تحارب الجيش لقتله دواعش،وهناسؤال يطرحنفسه:اذكر اسم عمليه نفذتها داعش ضد إسرائيل؟؟ او أمريكا؟؟ او قطر؟؟ اوتركيا؟؟ لا يوجد..طبعا.وهل تعض الماعز حلمة امها حين الرضاعه؟؟
 سيدتي:ان ما يحدث ما الا حرب مصالح لم ترقي الي سحب السماء،حتي يقصدون بهاالله،في سماءه. قال الله جلا وعلا (وان تنصرو الله ينصركم ويثبت اقدامكم) صدق الله العظيم. اذن لو عشنا في كنف الايه الكريمه،لعلمنا ان الاخوان لم ينصرو اللهحقا فلمينصرهم الله وهذه حقيقه،وما حدث للاخوان من الله لا من صنع البشر،فحاسبو الله ان كنتم تستطيعون.
عزيزتي: ان الحرب الامريكيه الروسيه علي الكسب من البترول والمنافسه القويه بين المصدرين تجعل قطروتركيا كأيران يأكلون الغنم ليلا،ويبكون مع الراعي نهارا.
سيدتي: وهل منع ان يذكر اسم الله في مصر؟؟ هل منعنا من صلاة الجمعه؟؟ اوصوم رمضان؟؟ طبعاهذا لم يحدث اذن فدين الله موجود،ولم نحرم من اقامته.
وللعلمحتي اثبت قدمك علي قولي هذاعزيزتي،انها مصر محور الكون،وتمركز الأرض، وبلد الأمان،وبلد من ضاقت بهم السبل. وبها خيرأجناد الأرض،وبلد الفراعين الاولين، وبلد الأنبياء، وبلد حفظها الله في كتابه الكريم.
حفظ الله مصر...واخيرا،للعالم اجمع،انها مصر...يا سادة











عودة إلى أقلام سماء برس
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتبة وناشطة يمنية/ بشرى المقطريالحلفاء وتضييق الخناق على الشرعية اليمنية
كاتبة وناشطة يمنية/ بشرى المقطري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتبة/ فاطمة ياسينصفقة ترامب إيران
كاتبة/ فاطمة ياسين
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
مروان قبلان
إيران في البازار الروسي
مروان قبلان
أقلام سماء برس
شاعر وكاتب وصحفي/أمجد ناصرلماذا "ألف ليلة وليلة" ليست رواية؟
شاعر وكاتب وصحفي/أمجد ناصر
الكاتب/ميشيل كيلوهل تتجدّد الثورة السورية
الكاتب/ميشيل كيلو
مشاهدة المزيد

جميع الحقوق محفوظة 2015- 2018 سما برس - الرئيسية