الرئيسية - شؤون محلية - رئيس الجمهورية يطوي صفحة الخلاف مع إيران ويستلم أوراق اعتماد السفير الإيراني الجديد

رئيس الجمهورية يطوي صفحة الخلاف مع إيران ويستلم أوراق اعتماد السفير الإيراني الجديد

الساعة 04:49 مساءً (سما برس -متابعات)

تسلم رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي اليوم بدار الرئاسة أوراق اعتماد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الجديد سيد حسن ، وبذلك يمكن القول أنه تم رسمياً ملف التوتر بين اليمن وإيران رسمياً.
 
وعبر الرئيس خلال لقاءه بسيد حسن عن سعادته، لنجاته من المحاولة الإرهابية الغادرة التي استهدفت منزله من قبل الإرهابيين في تنظيم القاعدة، مشيرا إلى ما تعانيه اليمن من هذه الآفة الخطيرة التي ليس لها دين ولا اخلاق ولا حدود .
 
وأوضحت وكالة الأنباء اليمنية سبأ أن الرئيس هادي تحدث خلال لقاءه بالسفير الإيراني عن خسائر اليمن الاقتصادية في الجوانب الاستثمارية والسياحية والتجارية كبيرة جدا نتيجة الاعمال الإرهابية التي تقوم بها الجماعات الإرهابية .
 
مضيفاً أن اليمن تخوض حرب طويلة، وأنه يجب التعاون في هذا الجانب على المستويات الإقليمية والدولية باعتبار الإرهاب آفة تباغت الجميع وليس لها مكان ولا حدود ولا دين ولا اخلاق .
 
وأكد الرئيس هادي " أن العلاقة مع ايران يجب ان تنسجم على أساس القنوات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية بين الدولتين وعلى مستوى الدولة والحكومة وليس على مستوى العلاقة مع الأحزاب او الجماعات او المليشيات أيا كان اتجاهها أو نهجها ".
 
واعتبر هذه المسألة حيوية ومهمة وتكتسب بعدا سياسيا اخويا على أساس العلاقة بين الشعوب، مشيرا إلى ان ايران دولة اقليمية كبيرة ولها مصالح ونحن في اليمن دولة وحكومة نستطيع حماية المصالح المشتركة والاستثمارات، داعيا الى الاستثمار في اليمن وتطوير العلاقات على الأساس المتعارف عليه بين الشعوب .
 
وفي ختام اللقاء حمل هادي السفير الإيراني نقل تحاياه إلى المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي وإلى رئيس الجمهورية الإسلامية حسن روحاني .
 
من جانبه قال السفير الإيراني الجديد أن وجوده في اليمن سيكون من أجل التعامل والتعاون مع الحكومة اليمنية، مشيراً إلى أن لديه علاقة قديمة في التعامل مع اليمن من خلال القنوات الدبلوماسية، وأضاف: " سنعمل على تعزيز العلاقات بين اليمن وايران والتعاون بين البلدين وبما يحقق المنافع المشتركة، ونعلن استعدادنا للتعاون وتطوير العلاقات الثنائية.
 
وكان تنظيم القاعدة قد أعلن مسئوليته عن استهداف مقر إقامة السفير الإيراني الجديد، سيد حسن، في العاصمة صنعاء، بسيارة مفخخة بداية الشهر الحالي، إلا أنه لم يكن متواجداً فيه.