الرئيسية - شؤون محلية - وزارة الإعلام تقول إن الحوثيين ما يزالون يسيطرون على صحيفة الثورة الحكومية

وزارة الإعلام تقول إن الحوثيين ما يزالون يسيطرون على صحيفة الثورة الحكومية

الساعة 10:56 مساءً (سما برس - متابعات)
 
صحيفة الثورة
 

قالت وزارة الإعلام اليمنية اليوم الأربعاء إن مسلحين حوثيين وصحفيين موالون لهم ما يزالون يسيطرون على مؤسسة وصحيفة «الثورة» للصحافة والطباعة والنشر.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، عن الوزارة إنها تحث العامليين والصحفيين في المؤسسة توقفهم عن العمل حتى إنهاء الوضع غير المشروع الذي تعيشه المؤسسة. 

وقالت إنها تدعو لضمان عودة المؤسسة للعمل وفقا لسياستها التحريرية المعروفة والمستمدة من السياسة الإعلامية للحكومة اليمنية، وسياسة الخدمة الخبرية.

إلى ذلك، اعتبرت نقابة الصحفيين أن اقتحام مسلحو جماعة الحوثيين لصحيفة «الثورة»، هو ضمن سياسة ممنهجة للاعتداء على الحريات الصحافية والعامة ويوضح الوجه الاستبدادي للجماعة.

ووصفت النقابة ما تعرضت له مؤسسة الثورة، بـ«القلق والشاذ«، وبأن وضع الصحيفة غير قانوني، ودعت بعدم التعامل مع ذلك الوضع الذي تعيشه المؤسسة. 

وأشادت بموقف هيئة التحرير وصحفيو المؤسسة الرافض لذلك الاعتداء، وعدم انصياعهم لإصدار الصحيفة عنوة، وبموقف قيادة المؤسسة التي رفضت ايضا الانصياع لأوامر وتوجهات المعتدين على المؤسسة، ورفضهم التعامل خارج الأطر الصحفية والمهنية.

ودعت كافة الصحفيين إلى العمل على بلورة موقف عام يتصدره الصحفيون للتصدي لهذه البيئة المعادية للإعلام.

وأدانت النقابة اقتحام المسلحين لمقر الصحيفة، ودعت إلى أهمية استعادة الوضع الطبيعي للمؤسسة ورفض الحالة المشوهة القائمة التي لا يجب القبول بها.

ودعت اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين وكافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير للتضامن مع الصحفيين في اليمن والضغط لوضع حد لهذه الاعتداءات العنيفة بحق الصحفيين والمؤسسات الصحفية في البلد.

بيان نقابة الصحفيين:

تابع نقابة الصحفيين اليمنيين بقلق الاوضاع الخطيرة في مؤسسة الثورة للطباعة والنشر والتي انتهت الى ان تصدر الصحيفة اليوم بدون موافقة هيئة التحرير وتؤكد ان الوضع القائم الان غير قانوني وشاذ، ولا يجب التعامل معه.

وتشيد نقابة الصحفيين بموقف هيئة التحرير وصحفيو مؤسسة الثورة الرافض لاعتداء المجاميع المرتبطة بجماعة انصار الله على المؤسسة وعدم انصياعهم لإصدار الصحيفة عنوة. واخذت موقف مهني في رفض التعامل خارج الاطر الصحفية والمهنية.

وتعتبر نقابة الصحفيين أن ما حدث في صحيفة الثورة يوم امس الثلاثاء من اعتداء من قبل المجاميع المرتبطة بجماعة انصار الله يأتي ضمن سياسة ممنهجة للاعتداء على الحريات الصحافية والعامة وتوضح الوجه الاستبدادي للجماعة.

وتدعو النقابة كافة الصحفيين إلى العمل على بلورة موقف عام يتصدره الصحفيون للتصدي لهذه البيئة المعادية للإعلام.

نقابة الصحفيين تدين هذه التصرفات التي اقترفتها جماعة انصار الله أمس وتؤكد أهمية استعادة الوضع الطبيعي للمؤسسة ورفض الحالة المشوهة القائمة التي لا يجب القبول بها.

وتجدد النقابة اشادتها بموقف الصحفيين في مؤسسة الثورة الذين رفضوا التعامل مع المجاميع المرتبطة بجماعة انصار الله ، وبموقف قيادة المؤسسة التي رفضت ايضا الانصياع لأوامر وتوجهات المعتدين على المؤسسة.

وتدعو النقابة اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين وكافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير للتضامن مع الصحفيين في اليمن والضغط لوضع حد لهذه الاعتداءات العنيفة بحق الصحفيين والمؤسسات الصحفية في البلد.