آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون رياضية - ريال مدريدبطل لكاس العالم للأندية لأول مرة في تاريخ الملكي مدريد

ريال مدريدبطل لكاس العالم للأندية لأول مرة في تاريخ الملكي مدريد

الساعة 12:33 صباحاً (سما برس - متابعات)


أضاف ريال مدريد بطولة كأس العالم للأندية إلى خزائنه الممتلئة بالألقاب ، وذلك بعد فوزه 2-0 على سان لورينزو الأرجنتيني ، في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما على ملعب مراكش ، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها الملكي بلقب مونديال الأندية ، لينهي عام مثالي بهذا الإنجاز ، وهي البطولة الرابعة في 2014 للميرينجي.
 
 
وأحرز للريال راموس ( الدقيقة 37 ) و جاريث بيل ( الدقيقة 51 ) ، وسيطر الملكي على معظم فترات المباراة ، بينما لعب سان لورينزو بشكل دفاعي وخاصة في الشوط الأول ، وغلبت الناحية التكتيكية على الأداء الجمالي ، مثلما الحال في المباريات النهائية ، ويعتبر هذا الفوز هو 22 للميرينجي على التوالي في جميع البطولات .
 
 
دخل كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد اللقاء ، بطريقته المعتادة 4-3-3 بتقدم الثلاثي بيل وكريستيانو رونالدو وبنزيما ، وعاد جيمس رودريجيز للتشكيل بعد غيابه للإصابة .. بينما دخل ايدكاردو باوزا مدرب سان لورينزو المباراة ، بطريقة اللعب 4-4-2 بتقدم الثنائي فيرون ، ومارتين كاوتيروشو .
 
 
الضغط منذ البداية وإحراز هدف مبكر يريح الأعصاب ، كان هدف الريال الذي هاجم مع صافرة البداية ، وكاد بنزيما أن يسجل من عرضية رونالدو ، ولكن قدمه عرقلت في أرض الملعب ، لتمر الكرة بسلام على دفاع لورينزو ، ثم تصدى الحارس لقذيفة الدون البرتغالي .
 
 
البداية الملتهبة للريال كشفت الإستراتيجية التي يلعب بها الفريق الأرجنتيني ، وإعتمدت على التنظيم الدفاعي والضغط على حامل الكرة ، مع محاولات تنفيذ مرتدات سريعة ، لخطف هدف يعينهم خلال باقى أحداث اللقاء ، لكن عابهم الفجوة الموجودة بين خطي الوسط والهجوم ، نظرا لعودتهم لمساعدة الدفاع .
 
 
التكتل الدفاعي القوي الذي فرضه الفريق الأرجنتيني ، لم يمكن الميرينجي من الأداء الممتع الذي إعتاد عليه الجميع ، ووجد نجوم الريال صعوبة كبيرة في إختراق دفاعات لورينزو المتحمسة ، فلجأ مهاجموه للتسديد من خارج منطقة الجزاء ، لكن الحارس توريكو تصدى لتسديدة بنزيما وهو ما أصاب لاعبو الملكي بالعصبية ، وأنذر الحكم راموس وكارفخال .
 
 
سيطر ريال مدريد على الدقائق الأخيرة من الشوط ، وهاجم بغية إحراز هدف قبل بداية النصف الثاني من المباراة ، وبالفعل في الدقيقة 37 نجح راموس في مقابلة ركنية كروس برأسه داخل الشباك محرزا هدف التقدم للريال ، وخسر أنشيلوتي تغييره الأول ، بعدما دفع بكوينتراو بدلا من مارسيلو المصاب ، وحاول الملكي إضافة هدف أخر لكن الدفاع القوي للورينزو تصدى لجميع المحاولات ، لينتهي الشوط بتقدم الريال بهدف نظيف .
 
 
تخلى سان لورينزو عن حذره الدفاعي مع مطلع الشوط الثاني ، وحصل على ركنيتين ولكنه لم يحسن إستغلالهما .. وجاء رد الريال سريعا ، عندما مرر إيسكو بينية متقنة لجاريث بيل الخالي من الرقابة ، سددها ضعيفة مرت أسفل حارس المرمى بغرابة محرزا الهدف الثاني للملكي في الدقيقة 51 .
 
 
حاول مدرب لورينزو التدخل سريعا ، ودفع برومانيولي بدلا من فيرون لتنشيط الهجوم ، ولكن السيطرة إستمرت للميرينجي وكاد راموس أن يسجل الهدف الثالث ، وينفرد بلقب هداف المونديال ، لكن تسديدته إصطدمت بالدفاع القوي .
 
رغم تخلي سان لورينزو عن الحذر المبالغ فيه إلا أن لاعبيه ، وجدوا صعوبة في إختراق دفاعات ريال مدريد ، وإكتفوا بإمتلاك الكرة في منطقة المنتصف وتصدى كاسياس لتسديدة من بارينتوس ، بينما لعب الريال بأداء متوازن لتعزيز أهدافه بإصابة ثالثة ، مع عدم إستقبال مرماه أي هدف .
 
 
كاد بنزيما أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 73 ، ولكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر ، ويدفع أنشيلوتي باربيلوا بدلا من كارفخال .. وتمركز اللعب في منتصف الملعب في معظم الفترات المتبقية ،وانقذ كاسياس تسديدتين للفريق الأرجنتيني ، لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد بهدفين نظيفين .