آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - البيان الختامي للاجتماع الثالث لقيادات المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات الجنوبية

البيان الختامي للاجتماع الثالث لقيادات المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات الجنوبية

الساعة 01:22 صباحاً (سما برس - متابعات)


بسم الله الرحمن الرحيم
البيان الختامي للاجتماع الثالث لقيادات المؤتمر الشعبي العام 
بالمحافظات الجنوبية
الحمد لله والصلاة والسلام على المرسل رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصبحه وسلم . وبعد
نجتمع اليوم نحن قيادات المؤتمر الشعبي العام في المحافظات الجنوبية وفقا لموعد سابق تم الإعلان عنه وذلك لمواصلة الخطوات التي بدءاناها منذُ الإعلان عن القرارات الباطلة لاجتماع ما يسمى باللجنة الدائمة الرئيسية في الثامن من نوفمبر الماضي ، حيث عقدنا العزم على إسقاط هذه القرارات الباطلة التي اتخذت بحق فخامة الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي والدكتور / عبد الكريم الإرياني, وقد تابعتم جميعا الطريقة التي تعاملت اللجنة العامة بها مع اعتراضاتنا في الاجتماعيين الماضيين وهي طريقة لا تنم عن الحرص على وحدة المؤتمر أو الالتزام بنظامه الداخلي بل سعت لانتزاع مباركة فروع المؤتمر في المحافظات الجنوبية لهذه القرارات من خلال نزول اللجان المتتابعة إلى عدن وحضرموت وذلك لعقد اجتماعات للجان الدائمة المحلية في سعي واضح لشق صف المؤتمر في هذه المحافظات , وقادوا في سبيل ذلك حملة إعلامية شرسة ضد كل من خالفهم عن المؤتمريين في الجنوب .
وفي ظل هذه التصعيدات الأخيرة .. تدخل فخامة الأخ الرئيس / عبد ربه منصور هادي النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام وأمينه العام وإصدار توجيهاته بعودة اللجان من عدن وحضرموت وعودة فرع عدن إلى ما كان عليه سابقا ، وإيقاف الاجتماعات من الطرفين ولهذا فإننا احتراما لفخامة الاخ الرئيس والتزاما منا بتوجيهاته ، نعلق جدول أعمالنا لهذا الاجتماع ونرحلها للاجتماع القادم الذي سنعقده بعد الخامس عشر من يناير 2015م  إن شاء الله ، ولكننا وفي  هذا الاجتماع لا بد لنا من التأكيد على ما يلي :
أولا  : نقدم الشكر الجزيل لخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام على حرصه على وحدة المؤتمر . ونؤكد التزامنا بما أصدره من توجيهات في سبيل ذلك ونرفض كل الحملات الاعلامية التي يقودها إعلام المؤتمر ضد فخامة الرئيس .
ثانيا :  نؤكد تمسكنا ببياناتنا السابقة  التي أكدنا فيها على ضرورة إسقاط القرارات الباطلة  المتخذة ضد فخامة الرئيس والدكتور الإرياني , في الثامن من نوفمبر في دورة ما يسمى باللجنة الدائمة الرئيسية .
ثالثا :  نؤكد استمرارنا في التعامل مع النائب الأول لرئيس المؤتمر فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي والنائب الثاني للمؤتمر الدكتور عبد الكريم الإرياني . وعدم التعامل مع غيرهما في إطار المؤتمر .
ثالثا :  نؤكد إصرارنا على بطلان وعدم شرعية من تم تصعيدهم إلى اللجنة العامة دون سند لائحي, وكذلك كل التصعيدات القيادية الأخرى الخارجة عن النظام الداخلي .
رابعاً :  نؤكد على ضرورة استكمال الإعداد الجيد لكل أوراق العمل للاجتماع القادم ولنجاح ذلك يتم توسيع اللجنة التحضيرية وتحديد المهام لأعضائها ويفوض بذلك الأخ رئيس اللجنة التحضيرية عضو اللجنة العامة المهندس أحمد الميسري
خامساً :  نؤكد على ضرورة تعاطي المؤتمر الشعبي العام في المحافظات الجنوبية مع ما يدور في الساحة حول القضية الجنوبية, والتفاعل مع متطلبات أبناء الجنوب’ وفقا لرؤيتنا المؤتمرية في الجنوب, ويجب فتح قنوات الحوار الرسمية مع مكونات الحراك السلمي الجنوبي, والقوى والأحزاب السياسية في المحافظات الجنوبية .
سادسا :  نحيي ساحات الاعتصامات في عدن وحضرموت والمحافظات الأخرى للحراك السلمي ونؤكد شرعية نضالهم السلمي الديمقراطي, ونحثهم على التمسك بسلمية كل برامجهم ونشاطهم, ونشكر كل أعضاء وقيادات المؤتمر التي تشارك في الميادين إلى جانب مكونات الحراك الأخرى .
وندين أي قمع واغتيالات للنشاط ونترحم على الشهداء, ونطالب بالتحقيق الشفاف في ملابسات استشهاد المهندس / خالد الجنيدي استنادا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية وبيان مجلس النواب في ذات الشأن .
واخيرا نعلن أننا مستمرين في النهوض بالمؤتمر الشعبي العام للقيام بدروه الرائد والفاعل في كل المحافظات الجنوبية بعيدا عن الوصاية المركزي ة ووفقا لمعطيات واقعنا السياسي والاجتماعي .
والله من وراء القصد ،،،
صادر عن الاجتماع لفروع المؤتمر الشعبي العام
في المحافظات الجنوبية
20/12/2014م – عدن