الرئيسية - شؤون منوعة - صرح وزير الاتصالات عن أهم النقاط التي سوف يتم تنفيذها في عام 2015م

صرح وزير الاتصالات عن أهم النقاط التي سوف يتم تنفيذها في عام 2015م

الساعة 05:40 صباحاً (سما برس - صنعاء)


 أهم النقاط التي سوف يتم تنفيذها في عام 2015م من قبل وزارة الإتصالات


- 2015 تسريع الانترنت ومضاعفة المشتركين

- خطوات تنفيذية لإنشاء ثلاثة سنترالات جديدة لزيادة سرعات الانترنت

- مضاعفة عدد مشتركي خدمة الانترنت (ADSL) خلال العام القادم إلى 500 إلف مشترك.

- مشروع الكابل البحري (SMW5) يستهدف تملك سعات ربط دولية ومواكبة النمو المتزايد على خدمات النطاق العريض.

أعلنت الحكومة اليمنية قرارها استكمال إجراءات التعاقد النهائية للاستثمار في مشروع الكابل البحري (SMW5)، على أساس نصف حصة استثمارية، وعلى ان يتم استكمال الإجراءات القانونية اللازمة، في وقت أكد فيه وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس لطفي باشريف أن وزارته تعتزم الشهر المقبل إنشاء ثلاثة سنترالات جديدة لزيادة سرعات الانترنت في اليمن ،والحد من البطء الحاصل حاليا في هذه الخدمة، فضلا عن مضاعفة عدد مشتركي خدمة الانترنت (ADSL) في اليمن خلال العام القادم 2015 إلى 500 إلف مشترك، مقارنة بحوالي 265 الف مشترك العام الجاري.

مشروع الكابل البحري (SMW5)

ويهدف الاستثمار في مشروع الكابل البحري (SMW5)، إلى جانب الكابل الأول ( AAE1)، إلى تملك سعات ربط دولية من خلال تحالف دولي أخر ومسار مستقل تضمن التوصيل والربط مع عدد اكبر من شركات الاتصالات، ومواكبة النمو المتزايد على خدمات النطاق العريض.

وطبقا لمخرجات الاجتماع الدوري لحكومة خالد بحاح منتصف ديسمبر الجاري، أوضح التقرير المقدم بهذا الشأن من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات والرئيس التنفيذي لشركة تيليمن أن مسار الكابل البالغ طوله 20 ألف كيلو متر وبتكلفة 760 مليون دولار، مساهمة شركة تيليمن منها على أساس نصف وحدة استثمارية بسعة 500 جيجابت/ ثانية، 20 مليون دولار للكابل الرئيسي و12 مليون دولار كلفة محطة التفريع والإنزال في الحديدة.. مبينا ان مشروع الكابل سيمتد من فرنسا إلى سنغافورة مرورا بباب المندب، ويشترك فيه 17 عضو حاليا.

ولفت التقرير إلى الجدوى الاقتصادية العالية للاستثمار والاشتراك في الكابل البحري، مقارنة بالوضع الحالي وكسر الاحتكار الخارجي والحد من استمرار استئجار سعات بتكاليف عالية، إضافة إلى إمكانية ومرونة تسويق وتأجير السعات الفائضة داخليا وخارجيا.

عرض شامل حول قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

كما قدم وزير الاتصالات وتقنية المعلومات ، لجلسة الحكومة عرضا شاملا حول قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وما يشكله من أهمية باعتباره عماد عصر المعرفة وأحد أسرع القطاعات الاقتصادية نمواً،إضافة إلى دوره المحوري كقيمة مضافة لنمو الناتج المحلي الإجمالي.. موضحا الاستراتيجيات التي تنتهجها الوزارة وتوجهاتها الرئيسية لتطوير هذا القطاع، الذي يشكل سوقا جاذبة للاستثمار في اليمن، وبين أهم محفزات النمو الاقتصادي.. مستعرضا الأهداف العامة والمهام التي تضطلع بها وزارة الاتصالات وهيكلها الوظيفي والمؤسسات التابعة لها.

أهم المؤشرات لسوق الاتصالات في اليمن

واستعرض وزير الاتصالات أهم المؤشرات العامة لسوق الاتصالات في اليمن من حيث معدلات النفاذ للهاتف النقال والثابت ومشتركي الانترنت النطاق العريض السلكي ADSL، فضلا عن نفاذ خدمات النطاق العريض الثابت والمتنقل، وموارد الخزينة العامة من قطاع الاتصالات، وخطط تحسينها.. لافتا الى التوجهات الرئيسة لتطوير القطاع في مجالات التشريعات والاطر التنظيمية، تنمية الموارد المالية، البنية التحتية، الخدمات، التطبيقات وتعزيز وبناء انظمة وامن المعلومات.

تحسين خدمات الانترنت

وأكد ان الوزارة وفي إطار خطتها للعام القادم ضمن الجهود المبذولة لتحسين خدمات الانترنت ستبداء من الشهر القادم الخطوات التنفيذية لإنشاء ثلاثة سنترالات جديدة لزيادة سرعات الانترنت والحد من البطء الحاصل حاليا في هذه الخدمة.. مبينا ان الوزارة تستهدف مضاعفة عدد مشتركي خدمة الانترنت (ADSL) خلال العام القادم إلى 500 إلف مشترك، مقارنة بحوالي 265 ألف مشترك العام الجاري.

الخدمات البريدية

وتضمن العرض معلومات عن الخدمات البريدية والمالية للهيئة العامة للبريد، وخطة التطوير خلال الفترة القادمة، وكذا أهم الأهداف والمهام للمركز اليمني الاستشعار عن بُعد والرؤية المستقبلية، إضافة إلى التعريف بالمعهد العام للاتصالات والتوجهات المستقبلية للمعهد.

وعبر اجتماع الحكومة عن شكره وتقديره لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات على ما تضمنه العرض من إيضاحات شاملة حول هذا القطاع الواعد والدور المعول عليه في رفد وتنمية الاقتصاد الوطني.. مؤكدا دعم الحكومة لأنشطة وخطط الوزارة وتوجهاتها في تحقيق انجازات ونتائج ملموسة خلال الثلاثة الأشهر القادمة.