آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - هادي ومواجهة الحكومة الفرنسية

هادي ومواجهة الحكومة الفرنسية

الساعة 04:41 مساءً (سما برس -متابعات)

ستقبل الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم القائم بأعمال السفارة الفرنسية بصنعاء مارك ديديو حيث جرى خلال اللقاء مناقشة جوانب العلاقات المشتركة بين اليمن وفرنسا.

 كما جرى مناقشة عدد من القضايا المتصلة بعملية التحول السياسي في اليمن على اساس المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة وقرار مجلس الأمن ذات الصلة.

وفي اللقاء أكد الاخ رئيس الجمهورية أن فرنسا تعتبر من الدول الاساسية في دعم اليمن من أجل الخروج الى بر الامان وتحقيق الامن والاستقرار وتطبيق مخرجات الحوار الوطني الشامل وتنفيذ وثيقة السلم والشراكة الوطنية بكل جوانبها.

وأشار الاخ الرئيس الى ان علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين متينة وكبيرة وقال "على سبيل المثال تربطنا مع شركة توتال الفرنسية علاقة استراتيجية كون توتال أكبر مستثمر في مجال النفط والغاز ولا بد من التعاون الوثيق اليمن خصوصا في هذه الظروف الاستثنائية".

ولفت إلى ان هناك اتفاقات مع شركة توتال لا بد أن تأخذ طريقها الى التنفيذ وتصب في مصلحة الطرفين لتمتين الشراكة على أسس شفافة وصادقة، مؤكدا أن الحادثة الارهابية التي وقعت الخميس الماضي من قبل تنظيم القاعدة في منطقة بلحاف لم تكن مؤثرة على العمل.

ونوه الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي الى أن تنظيم القاعدة الارهابي تسبب بالكثير من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية في اليمن، حيث انعدمت السياحة وما تسبب في تعطيل للفنادق والعمالة بكل انواعها، وبذلك يكون الاثر بالغ جدا.

وأكد أن التعاون لمكافحة هذه الآفة الخطيرة مسؤولية مشتركة اقليميا ودوليا، مشيرا إلى وجود احترازات جديدة ستعمل على صون الامن وتكريسه وملاحقة الجماعات الارهابية اينما حلت.

وفي اللقاء عبر القائم بأعمال السفارة الفرنسية مارك ديديو عن تقديره للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي لما يقوم به من جهود وطنية كبيرة من اجل اخراج اليمن الى واحة الامن والاستقرار، مؤكدا ان فرنسا ستظل مع الاخ الرئيس والحكومة اليمنية داعمة قوية سواء بصفة ثنائية او مع الدول الدائمة العضوية والمجتمع الدولي حتى تتحقق لليمن الغايات المرجوة وتطبيق مخرجات الحوار الوطني الشامل.

الجدير بالاشارة ان استقبال الرئيس هادي للقائم باعمال السفارة الفرنسية ياتي بعد مرور ثلاثة ايام فقط على تعرض منشاة بالحاف النفطية في ميناء بالحاف بشبوة لهجوم صاروخي تبناه تنظيم القاعدة .

وتعد شركة توتال الفرنسية الشريك الاكبر في مشروع تصدير الغاز في بالحاف