الرئيسية - شؤون اقتصادية - السعودية تعلن اعتزامها خفض إنتاجها النفطي

السعودية تعلن اعتزامها خفض إنتاجها النفطي

الساعة 06:32 مساءً (سما برس-متابعات)


أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في حديث إلى صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن المملكة تخطط لإنتاج نحو 9.8 مليون برميل يوميا من النفط في مارس (آذار)، بما يقل أكثر من نصف مليون برميل يوميا عن مستوى الإنتاج الذي تعهدت به في إطار اتفاق عالمي لخفض الإمدادات بين منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفائها بقيادة روسيا، دخل حيّز التنفيذ في بداية العام.

وقد نشرت فايننشال تايمز اليوم (الثلاثاء) أن صادرات السعودية ستنخفض في مارس إلى 6.9 مليون برميل يوميا. وبموجب الاتفاق العالمي، يبلغ حجم الإنتاج المستهدف للسعودية 10.311 مليون برميل يوميا.

----------------------------------------------------------------------------------------

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد فيديو فاضح وصادم : لشباب وفتيات داخل استراحة واختلاط بين الجنسين في السعودية

بالفيديو : مشاجرة حامية الوطيس وتحطيم سيارات .. بين شباب برفقتهم فتيات يرتدين ملابس سهرة في الكويت .. شاهد ماحدث 

شاهد : سعودي يستخدم أسلوبًا شيطانيًا لم يفعلة إبليس من قبل .. للتحرش بالفتيات في موسم الرياض بهذه الطريقة

مغنية صدمت الجميع تعرت و كشفت عن صدرها أمام الكاميرات لإيصال رسالة

وردنا الان : من الخليج خبر صادم للغاية .. انتحار 70 رجلًا و10 نساء في دولة خليجة .. ومصادر أمنية تكشف تفاصيل وطريقة الانتجار

--------------------------------------------------------------------------------------

 

وعززت الأنباء سعر خام برنت ليصعد أكثر من دولار إلى 62.54 دولار للبرميل.

وفي المقابلة، تطرق الفالح إلى مشروع قانون أميركي قد يعرض "أوبك" لدعاوى قضائية بشأن مكافحة الاحتكار، وقال إن مشروع القانون قد يضرّ بالاقتصاد العالمي، وأمل بأن تفعل الولايات المتحدة "الصواب". وأضاف أنه إذا عجزت السعودية عن تحقيق التوازن في السوق من خلال تعديل الإنتاج، فإن العالم سيعاني "بما لا سبيل لعلاجه".

من جهة أخرى، قال الفالح إن شركة "أرامكو" تعتزم الاستحواذ على أصول في مجال النفط والغاز خارج المملكة. وأضاف: "لن نظل نتطلع فقط إلى الداخل ونركز فقط على استغلال موارد المملكة. التوسع العالمي سيكون ساحة أرامكو المقبلة". وأشار إلى أن خطة التوسع الدولي ستبدأ باستكشافات الغاز.