الرئيسية - شؤون منوعة - العازبات الأمريكيات يحتفلن بعيد الحب على طريقتهن

العازبات الأمريكيات يحتفلن بعيد الحب على طريقتهن

الساعة 06:50 مساءً (سما برس-متابعات)


في عيد الحبّ، تزداد الأمسيات التي تسهر خلالها النساء مع صديقاتهن، في ظاهرة مستلهمة من مسلسل تلفزيوني تلقى رواجًا متزايدًا في الولايات المتحدة، وتُعرف بـ“غالنتاينز داي“.

وكخطوة تدل على التضامن بين النساء، تحضّر المحتفلات في هذه المناسبة موائد العشاء التي ترافقها أجواء رومانسية من أزهار وبالونات.

وبدأ هذا التقليد العام 2010 بعد عرض حلقة من مسلسل ”باركس أند ريكرييشن“ نظمت خلالها ليسلي نوب التي تؤدي دورها الممثلة الأمريكية آيمي بولر، مأدبة غداء في منزلها يوم 13 شباط/فبراير مع صديقاتها المقربات.

وكان هدفها من ذلك الغداء السخرية من يوم عيد الحب، وإظهار ضرورة الاحتفال بالصداقة كما يُحتفل بالحب.

وتقول مستشارة التسويق في نيويورك أوليفيا ديلينغهام: ”تكبر النساء مع فكرة هذا الحب الرومانسي الكبير المتخيَّل، وما يمثّله الوقوع في الحب، وهذا يجعلهن يشعرن بأنهن غير مستحقات، وغير قادرات عندما لا يكن مرتبطات بأحد خلال عيد العشاق، ولا أحد سيصطحبنهن إلى العشاء في تلك الليلة“.

وفي احتفال ”غالنتاينز داي“ الذي نظمته في منزلها العام الماضي، ألقت ديلينغهام وصديقاتها ”تعاويذ“ على بعضهن بعضًا لإيجاد الحب، وتبادلن الأزهار والمجاملات.

وفتح ”بارك أند ريكرييشن“ السبيل أمام تلك المبادرة، وما بدأ استفزازًا لطيفًا تبنّته تدريجًا بعض الأوساط في الولايات المتحدة، وتلقفته العلامات التجارية جيدًا.

ويمكن الآن إيجاد بطاقات وشموع وقوالب حلوى عليها عبارة ”غالنتاينز داي“، كما تنظم المقاهي والمطاعم عروضًا خاصة على الشراب والطعام في هذا اليوم، وتقدّم بعض محلات الثياب تخفيضات لأسعارها.

وفي واشنطن، يقترح الفندق الفخم ”سانت ريجي“ أن يُحتفل بيوم 13 شباط/فبراير كجلسة شاي بعد الظهر، ويعرض مجوهرات للبيع استثنائيًا.

وتقول هيذر دوبسن الطاهية المسؤولة عن صنع الحلويات في الفندق ”جعلنا المناسبة ممتعة وقدّمنا الحلويات بألوان نسائية متنوعة“، مشيرة إلى ابتكاراتها المزينة بقلوب من الشوكولا وبتلات الأزهار.

تمكين النساء

وأظهرت إحصاءات للاتحاد الوطني للتجارة في أمريكا، أنّ نصف الأمريكيين فقط سيحتفلون بعيد الحب هذا العام، في انخفاض بنسبة 10 % عن العقد الماضي.

ووفقًا لدراسة أجرتها مجموعة ”إن دي بي“ المتخصصة ببحوث السوق الأمريكية، من المتوقع أن تنمو المبيعات المرتبطة بـ ”غالنتاينز داي“  بنسبة 20 % خلال السنوات الثلاث المقبلة.

فيديو خالد يوسف الجنسي.. تجديد حبس منى الغضبان بتهمة نشر الإباحية
بعد مكالمة جنسية مسربة.. دعوى قضائية لإسقاط عضوية البرلماني المصري هيثم الحريري
ولكن تعتبر المشاركات فيه أن هذا الاحتفال الجديد يتجاوز البُعدين السطحي والتجاري.

وتقول المحللة ريا باتيل البالغة 22 عامًا، والتي تعيش في واشنطن: ”هذا يوم ليس فقط للاحتفال بالأصدقاء، بل هو يوم للتفكير في كل من يعني لنا في حياتنا“، مضيفة أن ”خصوصية هذا العيد تكمن في الاحتفال بالطريقة التي ندعم بعضنا بعضًا من خلالها“.

أما مبتكرة العطور سارة فيليب فتقول: ”إنها مسألة متعلّقة بتمكين النساء ومساعدة بعضنا بعضًا“.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص