الرئيسية - شؤون منوعة - في عيد الحب .. أبراج تعشق حريتها وتحتفل بعزوبيتها!

في عيد الحب .. أبراج تعشق حريتها وتحتفل بعزوبيتها!

الساعة 03:58 صباحاً (سما برس - متابعات)

بعض الابراج تهتم كثيرا بعيد الحب ولكن بالنسبة للبعض الاخر لا يوجد الحد الأدنى من الإكتراث لهذا اليوم.

بعض الابراج وخلافاً لما يظنه البعض، تحتفل بعزوبيتها في يوم الحب. وهناك أشخاص ينتمون لهذه الابراج يشفقون على الآخرين المرتبطين لان بالنسبة إليهم فقدوا أجمل وأثمن شيء.. الحرية.

فمن هي الابراج التي تعشق حريتها أكثر من الحب وبالتالي تحتفل بعزوبيتها في يوم يوم الحب؟

العذراء 23 آب – 22 أيلول

العذراء أصلاً يملك الكثير من الأمور التي عليه القيام بها وبالتالي بالنسبة إليه العزوبية هي أفضل خيار ممكن . مولود العذراء لا يملك الوقت للإرتباط وبالتالي هو سعيد كما هي تماماً فهو لا يحتاج للقلق حول ما الذي يريده أو التفكير بالامور التي ازعجته. العذراء يحتفل بعزوبيته في يوم عيد الحب لان حياته من دون حب أو شريك مريحة.. فهو يمكنه التخطيط لأيامه كما يشاء وأن يقوم بكل الامور التي يعتبرها هامة والتي تخدم أهدافه. وطبعاً لا ننسى واقع أن العذراء يضع معايير خرافية في الحب.

القوس 22 تشرين الثاني- 21 كانون الاول

القوس أصلاً يكره فكرة الإرتباط وهو مستعد للتخلي عن كل شيء بلمح البصر حين يشعر بأن حريته مهددة. وعليه في يوم عيد الحب وبينما الناس يحتفلون بواقع انهم مرتبطين مولود القوس سيكون في قمة السعادة لانه غير مرتبط. سيخرج ويمرح ويحتفل بواقع أنه أعزب وأنه يملك الحرية الكاملة للقيام بكل المغامرات التي يريد القيام بها وبكل الامور التي تجعله سعيدا.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط

عوض القلق حول ما إن كانوا يتناسبون مع عالم شخص اخر، الدلو عادة يقلق حول ما إن كان اي شريك محتمل سيتناسب مع عالمه. الدلو برج "فردي" أي انه يحب ان يكون بمفرده.. هو واقعي جداً مع نفسه ومقتنع تماماً بما هو عليه وغير مستعد للتغيير من أجل أي شخص كان. الدلو يدرك بأن العلاقات هي عبارة عن التضحيات وأن على الشخص ان يبدل ويعدل كي تنجح العلاقة.. ولكنه لا يكترث فبالنسبة اليه العلاقة الناجحة ستسير بشكل مثالي من دون تضحيات. وبالتالي وبما ان الامور معقدة ومنهكة لهذه الدرجة الدلو سيكون اول الابراج التي ستصرح علناً بانها في غاية السعادة لانها عزباء في يوم عيد الحب.

الحوت 19 شباط – 20 آذار

واقع ان الحوت هو ضمن اللائحة قد يشكل مفاجأة للبعض وذلك لانه رومانسي وحساس وحالم ويحب الحب. ولكن هذه الأسباب هي نفسها التي تجعله يحتفل بعزوبيته. البرج هذا يجذب الحب والرومانسية بشكل دائم ولكن كل هذه الرومانسية تخنقه وبالتالي هو يحتاج الى مساحة كي يتمكن من إلتقاط أنفاسه. الحوت يحتاج الى فترات من الراحة من الحب ومن السعي اليه. وإن صودف ان البرج هذا غير مرتبط في عيد الحب فهو سيتحفل بهذه العزوبية لانه مساحة مريحة فيها الحرية التي يحتاج اليها بشدة.
المصدر: صبايا ستايل