الرئيسية - شؤون اقتصادية - لماذا أعلن أثرى اثرياء العالم: لا أستحق ثروتي.

لماذا أعلن أثرى اثرياء العالم: لا أستحق ثروتي.

الساعة 01:23 صباحاً (سما برس - متابعات)

أطلق أغنى رجل في العالم، ومالك شركة "مايكروسوفت" العالمية " بيل غيتس"، تصريحا مفاجئا قال فيه إنه لا يستحق الثروة الطائلة التي يمتلكها.

وقال "غيتس" في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل” البريطانية: "دفعت ما يزيد على 10 مليارات دولار ضرائب، لكن أشعر بأنه كان يتعين علي دفع المزيد في ظل نظام ضريبي أكثر تطورا".

وأضاف "يجب تغريم شركات التكنولوجيا والإنترنت أقصى العقوبات المالية الممكنة إذا خالفت القوانين الضريبية".

وأكمل "غيتس": "لا أستحق الثروة التي أمتلكها، لا أحد يستحق ذلك، جمعتها بمساعدة التوقيت المناسب وضربات الحظ، وكذلك أشخاص عملت معهم"، مضيفا "عملت بجهد بلا شك، وأعتقد أن البرمجيات كانت مجالا نافعا، لكنني استفدت كذلك من النظام".

وتابع "غيتس" الذي تبرع بجزء كبير من ثروته لمصلحة المؤسسات الخيرية "لا أعتقد أن إعطاء الأموال لأولادي سيصب في مصلحتهم أو في مصلحة المجتمع".

ويعد "بيل غيتس" واحدا من أشهر المستثمرين في مجال الحواسيب الشخصية، وعلى الرغم من امتلاكه شعبية واسعة إلا أن سياسة الشركة تتعرض للانتقادات بتهم مناهضة المنافسة.

وشجع "بيل غيتس" العمل الاجتماعي عن طريق دعم المراكز الخيرية والبحوث العلمية بمبالغ طائلة عن طريق مؤسسة "بيل وميليندا غيتس" التي افتتحت عام 2000.

ووفقا لقائمة مجلة "فوربس" لأثرى أثرياء العالم، حصل "غيتس" على الترتيب الأول بين عامي 1995 و2007، وتقدر الآن ثروته بـ80 مليار دولار، لكنه في عام 2008 تراجع ترتيبه إلى المركز الثالث.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص