الرئيسية - شؤون محلية - مجزرة مروعة : فتاة يمنية تقتل عدد من الحوثيين دفعة واحدة.. لهذا السبب "شاهد صورة وحصيلة القتلى والجرحى"

مجزرة مروعة : فتاة يمنية تقتل عدد من الحوثيين دفعة واحدة.. لهذا السبب "شاهد صورة وحصيلة القتلى والجرحى"

الساعة 12:42 صباحاً (سما برس متابعات)

أصيلة صادق الدودحي ، بنت شقيق الشهيدين لطف وحسن صالح الدودحي ، البالغة من العمر 17 عاما .

حملت سلاح عمها "حسن" بعد لحظات من إستشهاده وهو يدافع عن عرض ومنازل قريته في منطقة العود بمديرية النادرة التابعة لمحافظة إب ، ووجهت ذلك السلاح (آلي) صوب مليشيا الحوثي الإنقلابية التي كانت تشن هجوما همجيا على القرية، وظلت لنحو ساعة تدافع عن بنات ونساء ومنازل قريتها في منطقة العود، بشجاعة وصمود غير معهودين من فتيات بسنها، وأردت أكثر من 12 حوثياً صرعا وجرحى ، قبل أن تلقي ربها شهيدة أمام باب منزلها الذي أتخذت منه مكانا لمواجهة العدو البربري الغاشم.

وقال مصدر قبلي في منطقة العود لـ"المنارة نت " أن الفتاة أصيلة الدودحي ، أستشهدت أمس الأحد وهي تدافع عن قريتها وعن الوطن وشرعيته الدستورية ووحدته ونظامه الجمهوري لتسجل إسمها وإسم قبيلتها (العود) وإسم وطنها الكبير اليمن، بأحرف من نور في سفر النضال الوطني الذي لن يتوقف إلا بإستعادة الدولة كاملة وعودة الشرعية الدستورية إلى العاصمة صنعاء، وتخليص الوطن من شرور مليشيا الحوثي الإنقلابية الإرهابية .

وأضاف "تبدأ قصة بنت العود أصيلة الدودحي عندما شنت مليشيا الحوثي امس هجوما همجيا على قرية ظفار في جبهة (العود - حمك ) دون مراعات لقوانين الحرب والأعراف والأسلاف الأمر الذي دفعها لحمل السلاح والدفاع عن أهلها حتى استشهدت بعد أن قتلت اربعة من عناصر المليشيات وأصابت أكثر من 8 آخرين، اثناء محاولتهم إقتحام منزلها ،فيما اصيبت شقيقتها وإحدى بنات عمها بجروح خطيرة.

وأوضح المصدر القبلي في سياق تصريحه لـ"المنارة نت" بأن الشهيدة أصيلة أخذت السلاح الشخصي حق عمها حسن صالح الدودحي الذي أستشهد وهو يدافع عن القرية وأهلها وعرضها ، وقاتلت به العدو بشجاعة وإقتدار حتى أرتقت شهيدة بعد أن قتلت وأصابت 12 من عناصر العدو أصيلة صادق الدودحي ، بنت شقيق الشهيدين لطف وحسن صالح الدودحي ، البالغة من العمر 17 عاما .