الرئيسية - شؤون دولية - ورد للتو من باريس .. اجتماع عاجل عقب موجة انتحار بين عناصر

ورد للتو من باريس .. اجتماع عاجل عقب موجة انتحار بين عناصر

الساعة 12:09 صباحاً (سما برس متابعات)

دعا ضباط شرطة فرنسيون؛ لاجتماع عاجل مع وزير الداخلية كريستوف كاستانير، بعد انتحار اثنين من زملائهم الاسبوع الماضي؛ ليرتفع عدد حالات الانتحار في صفوف الشرطة إلى 28 حالة، خلال 4 أشهر.

وحسب إحصاءات وزارة الداخلية الفرنسية، فإن ثمانية وستين من عناصر الشرطة، أقدموا على الانتحار عام 2018، ودعت اتحادات الشرطة لاحتجاجات صامتة في المراكز المحلية؛ تكريما لزميليهم.

من جانبها، قالت صحيفة لوموند إن شرطيا(48 عاما)، أقدم على الانتحار بسلاحه- يوم الخميس- داخل مركز للشرطة في مدينة مونبيلييه جنوبي البلاد، وعثر على شرطي آخر (25 عامًا) ميتًا في منزله بإحدى ضواحي باريس.

وقالت اتحادات الشرطة، إن خطة وضعت العام الماضي للحيلولة أن تتحول مسألة الانتحار إلى ’’قضية وطنية’’ وأعلنت (الخطة) أولوية على مستوى الوزارة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص