آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - مستشار رئاسي: خطر الحوثيين على المناطق المحررة يعود لحالة التشظي بين المكونات الجنوبية

مستشار رئاسي: خطر الحوثيين على المناطق المحررة يعود لحالة التشظي بين المكونات الجنوبية

الساعة 06:01 صباحاً (سمابرس متابعات)

قال مستشار الرئيس اليمني ياسين مكاوي، إن الخطر الذي يشكله الانقلابيون على المناطق المحررة يعود إلى حالة التشظي بين فصائل الحراك الجنوبي السلمي المتعددة والقوى الجنوبية الأخرى وإلى غياب الإيمان الحقيقي بعدالة القضية الجنوبية وعدم القبول بالآخر أو استيعاب الأطروحات الأخرى الهادفة لتحقيق الاستقرار.

وطالب مكاوي في تصريح لصحيفة "عكاظ" المكونات الجنوبية بتوحيد صفوفهم والعمل من أجل استعادة مؤسسات الدولة وفرض الأمن والاستقرار في مختلف المدن.

وحذر من خطورة الهجوم الحوثي على مدينة الضالع الجنوبية المحررة في ظل حالة التفكك والتوهان.

واعتبر مكاوي الذي يترأس مكون الحراك الجنوبي في المفاوضات السياسية أنه حان الوقت لنستوعب المعطيات والتحديات السياسية الوطنية والإقليمية والدولية ونستفيد منها إيجابا ً، خصوصا في مناطقنا المحررة التي تتعرض هذه الأيام لمحاولات عدة من قبل أدوات إيران من الحوثيين وحلفائهم لاستهداف الضالع.

ودعا الجميع إلى أن يكونوا على وعي بالتحديات، مشددا على ضرورة الاصطفاف خلف شبابنا المقاتلين المؤمنين بعدالة قضيتنا واستحقاقاتها الوطنية.

وحث مستشار الرئيس الأطراف الجنوبية على ضرورة بلورة رؤية واحدة يسوسها التوافق بالنظر للتحديات الجمة التي تواجه بلدنا تكون أولويتها التأكيد على شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي طريقا لإنهاء الانقلاب الحوثي ووضع خطوات سياسية مدروسة تمكن الشعب من تحقيق غاياته بشكل سلس بعيدا عن الشطحات التي لن تقودنا إلا إلى المزيد من المآسي.

وشدد على ضرورة الاستفادة من توافق القوى السياسية اليمنية على تحالف موحد برغم تبايناتهم واختلافاتهم الفكرية والعقدية والسياسية.

وتأتي تصريحات مكاوي، عقب إحراز الحوثيين تقدما باتجاه محافظة الضالع.