آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - إضافة للإمارات والسعودية.. 3 دول غربية تشارك في التحقيق باستهداف الناقلات

إضافة للإمارات والسعودية.. 3 دول غربية تشارك في التحقيق باستهداف الناقلات

الساعة 01:55 صباحاً

قال مسؤول إماراتي الثلاثاء إن خبراء أميركيين وفرنسيين ونرويجيين وسعوديين يشاركون الإمارات التحقيقات فيما قالت إنها عمليات تخريبية استهدفت فجر الأحد الماضي أربع سفن، بينها ثلاث ناقلات نفط في ساحل إمارة الفجيرة.

وفي تصريحات له نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية، لم يحدد المسؤول عدد هؤلاء المحققين، واكتفى بالقول إن فريق التحقيق يضم خبراء من دول حليفة للإمارات.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : الفنانة شمس الكويتية “حيّرت” الناس بصورة عارية الصدر .. هل أجرت عملية نفخ؟!

الآن تمسك المصحف بالسجن.. إحدى بطلات المقاطع الإباحية في مصر وصلت خدماتها تل أبيب ومفاجأة صادمة!

كشفت ما تحت الأسود .. ’’شاهد‘‘ مدمنة التعري رانيا يوسف تُصر على عرض لحمها حتى يأتيها ملك الموت وغير نادمة!

شاهد بالفيديو : مؤخرة هند القحطاني في عرض الأزياء بطريقة جريئة تثير ضجة واسعة تجتاح مواقع التواصل وهذا ما فعلته السعودية“ المهووسة”!

صحيفة بريطانية تنشر تقرير يكشف تفاصيل ما فعله خالد بن سلمان مع المعتقلات السعوديات داخل سجون منها مشاهدة أفلام إباحية وتقبيل المحققين

شاهد : الفاشينيستا الكويتية الشهيرة ’’روان بن حسين‘‘ تثير جدلاً واسعاً بفيديو جديد من تحت الماء

والله لن يشم مفارق راسي ’’ شاهد‘‘ خبيرة التجميل السعودية بدور البراهيم بعد زواجها ثلاث مرات ترفع مهرررها الى 2 مليون ريال سعودي

نهاية مأساوية لشاب وفتاة في الإمارات بعد قضاء ’’سهرة حمراء‘‘

شاهد بالفيديو : شيخ سعودي يبوس زوجتة في الشارع

شاهد : رانيا يوسف اشتاقت “للتحرش” وهذا ما نشرته وجعلت المعلقين يتحرشون بها!

شاهد : سعودي عديم رجولة يعتدي على زوجته بالضرب امام اولادة ويثير موجة غضب واسعة في المملكة .. فيديو يحرق قلوب المسلمين واليهود

بصدر وافخاذ عاري ولبس ضيق .. ’’شاهد‘‘ إطلالة جديدة فاضحة ومثيرة لزوجة أحمد الفيشاوي في أحد فنادق مصر .. تشعل مواقع التواصل

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وكانت وسائل إعلام إماراتية وسعودية ذكرت الاثنين أن خبراء أميركيين أجروا معاينة أولية كشفت عن ثغرات تتراوح بين 5 و10 أقدام في بعض هياكل السفن المستهدفة، وهي ناقلتا النفط السعوديتان "المرزوقة" و"أمجاد"، وناقلة النفط النرويجية "أندريا فيكتوري"، وسفينة الشحن "إي ميشيل" التي ترفع علم الإمارات.

ولم تحدد السلطات الإماراتية طبيعة التخريب الذي لحق بالسفن الأربع، كما لم توجه الاتهام إلى جهة بعينها.

بيد أن مسؤولا أميركيا أشار إلى أن وكالات الاستخبارات الأميركية تعتقد أن جهات متعاطفة مع إيران أو تعمل لصالحها قد تكون وراء الهجمات التي لا يزال يلفها الغموض.

وتم نقل عن المسؤول الأميركي قوله إن الوكالات الأميركية لا تعتقد أن القوات الإيرانية نفذت الهجوم، وترى أن المنفذ قد يكون جماعة الحوثي أو مليشيا عراقية مؤيدة لإيران.

وكان مسؤول أميركي قال في وقت سابق بعد المعاينة الأولية للسفن إن هناك شبهات بضلوع إيران أو جهات موالية لها في العملية، لكنه أوضح أنه لا يوجد دليل قاطع على ذلك.

وفي مقابل التصريحات الأميركية، أشارت طهران إلى احتمال وجود طرف ثالث وراء الهجمات أو أنها مفتعلة من أجل المزيد من التصعيد في الخليج.

وفي السياق، قال المتحدث باسم البرلمان الإيراني بهروز نعمتي الثلاثاء إن استهداف الناقلات قبالة ساحل الإمارات هو "أذى إسرائيلي".

وأظهرت صور نشرتها وكلات أنباء عالمية أضرارا محدودة في بعض السفن التي قالت الإمارات إنها جرى تخريبها، ولم توضح أبو ظبي ما إذا كان المهاجمون المفترضون قد استخدموا متفجرات.

وكانت أولى الأنباء التي نقلتها قناة الميادين اللبنانية أفادت بحدوث انفجارات في ميناء الفجيرة، الأمر الذي نفته السلطات الإماراتية التي أقرت لاحقا بتعرض السفن الأربع للتخريب خارج الميناء.