آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - البنك الدولي يعلن عن منحة مالية جديدة للبنك المركزي اليمني

البنك الدولي يعلن عن منحة مالية جديدة للبنك المركزي اليمني

الساعة 08:01 صباحاً (سما برس متابعات)

أعلن البنك الدولي، الأربعاء 15 مايو/أيار، منح اليمن مبلغ 400 مليون دولار للتصدي لارتفاع معدلات سوء التغذية والإسهام في الحفاظ على الخدمات الصحية الأساسية وخدمات المياه والصرف الصحي للسكان اليمنيين.

وقال البنك الدولي في بيان له، إن المنح الجديدة تأتي بالتزامن مع الإعلان عن الاستراتيجية الجديدة لمشاركة مجموعة البنك الدولي في اليمن.

ويشمل التمويل الجديد الذي أُعلن عنه اليوم منحتين جديدتين من المؤسسة الدولية للتنمية، وهي صندوق مجموعة البنك الدولي المعنيّ بمساعدة أشد البلدان فقراً منحة بقيمة 200 مليون دولار لمساندة المشروع الطارئ للاستجابة للأزمات في اليمن الجاري تنفيذه، لتدعيم البيئة المواتية للفرص الاقتصادية على المدى المتوسط في اليمن وللتصدي لمخاطر المجاعة المحتملة ومعدلات سوء التغذية المتزايدة؛ ويعمل هذا المشروع من خلال مساندة برامج وطنية راسخة، ومنحة بقيمة100 مليون دولار للاستمرار في تقديم التحويلات النقدية الطارئة للأسر اليمنية الأولى بالرعاية.

وأوضح البيان، إنه في إطار هذا البرنامج، تم حتى الآن تقديم تحويلات نقدية للسكان في عموم مديريات اليمن البالغ عددها 333، حيث وصلت في المتوسط إلى 1.45 مليون أسرة فقيرة (حوالي 9 ملايين نسمة).

كمت تشمل منحة بقيمة 200 مليون دولار لمساندة المشروع الطارئ للصحة والتغذية في اليمن الجاري تنفيذه للمساعدة على توسيع نطاق الأنشطة تلبيةً للاحتياجات الصحية قصيرة الأجل والوقاية من سوء التغذية المزمن والأمراض، بما في ذلك الكوليرا، والحفاظ على الأنظمة الصحية وقدرات الموظفين على المستوى المحلي.

إلى ذلك ناقش مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي الاستراتيجية الجديدة لمشاركة مجموعة البنك الدولي في اليمن والتي سيظل تركيزها منصبّاً على الحفاظ على الخدمات الأساسية والمؤسسات التي تقدمها، مع مساندة مصادر كسب الرزق والتعافي الاقتصادي استعداداً لحلول السلام في نهاية المطاف.

وتحدد مذكرة المشاركة القطرية الخاصة باليمن 2020-2021 استراتيجية العامين المقبلين فيما يتعلق بكيفية تقديم مجموعة البنك الدولي مساندة فاعلة لليمن في خضم صراع دائر. وسوف تتمثل الأولويات في الحفاظ على القدرات المؤسسية، وتحسين مرونة تقديم الخدمات، وتقديم المساندة للفئات الفقيرة والأولى بالرعاية المتضررة من الصراع في اليمن.

كما سينصب تركيز الاستراتيجية الجديدة أيضاً على تشجيع النمو الاقتصادي الفوري من خلال توفير فرص عمل مؤقتة ومساندة القطاع الخاص.

وقالت مارينا ويس، المدير الإقليمي لمصر واليمن وجيبوتي في البنك الدولي: "لقد انصبّ تركيز البنك الدولي على الحفاظ على مكاسب التنمية في اليمن بالإضافة إلى مؤسسات تقديم الخدمات الحيوية التي يعتمد عليها اليمنيون.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص