الرئيسية - شؤون دولية - الخارجية السودانية تستدعي سفيرها في الدوحة بعد صدمة الاخيرة من عزل حليفها

الخارجية السودانية تستدعي سفيرها في الدوحة بعد صدمة الاخيرة من عزل حليفها

الساعة 08:01 صباحاً (سمابرس متابعات)

أفادت وسائل إعلام قطرية، ليل الجمعة، بأن الخارجية السودانية استدعت سفير الخرطوم في الدوحة.

وقامت السلطات السودانية بطرد وسائل الإعلام القطرية، بما فيها الجزيرة، بسبب التحريض الدائم ضد السودان.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : من هو الشخص الذي ارتمت الفنانة "نانسي عجرم" في حضنه وأثارت جدلاً واسعاً في جميع شبكات التواصل (صور وتعليقات صادمة)

شاهد : الفنانة المغربية مريم حسين تبصق في وجه رامز جلال وتسبه.. هذا ما قالته عن الـ 10 مليون دولار (فيديو)

مذيعة الجزيرة علا الفارس تهز الخليج وتستفز السعوديين بكلمتين فقط ..وشمس الكويتية تفقد صوابها وترد بهذه الطريقة

بالفيديو .. مذيعة MBC “لجين عمران“ تكشف حقيقة زواجها من رجل أعمال إماراتي .. وورطتها مع أطباء التجميل !

شاهد : الفنانة المغربية مريم حسين تبصق في وجه رامز جلال وتسبه.. هذا ما قالته عن الـ 10 مليون دولار (فيديو)

هل تذكرون ’’سارة’’ زوجة ”العكيد معتز” نجم ’’باب الحارة’’ شاهد كيف ظهرت بشكل جذاب وجمال فاتن لن تعرفها (صور)

مغتصب أطفال الرياض .. مغردون يطلون هاشتاق يتصدر ترند السعودية .. تفاصيل مدهشة

أسيل عمران تُثير غضب الشارع السعودي بعد ظهورها في مسلسل “مخرج 7” وكلامها بشأن المثلية.. شاهد

ملياردير سعودي يتزوج اجمل نجمة في مسلسل "باب الحارة" ويضع شرطين .. والنجمة توافق على كل شروطه من بينها ترك المسيحية ودخول الاسلام

أخيرآ : خادمة نانسي عجرم تحسم الجدل وتعترف أمام القاضي بالعمل الفاضح الذي كان يقوم به زوج نانسي أثناء دخول الشاب السوري فقتله خشية من الفضيحة (تفاصيل)

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وقال مصدر سوداني مطلع، إن السلطة السودانية الانتقالية تدرك أن الدوحة مصدومة من عزل حليفها عمر البشير وغير راضية عن الوضع الجديد، وهي تحرض ضده وتدعو للفوضى والتغيير ليس فقط من خلال وسائل الإعلام مثل "الجزيرة" بل أيضا عبر جماعات لها علاقة بالنظام السابق.

وفي منتصف أبريل الماضي، رفضت السلطات السودانية، استقبال وفد قطري برئاسة وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وإثر رفض المسؤولين السودانيين استقباله بعد وصوله للخرطوم، غادر الوفد القطري العاصمة السودانية، عائداً للدوحة.