الرئيسية - شؤون اقتصادية - كيف ينفق المصريون دخلهم؟ بيانات رسمية توضح ذلك

كيف ينفق المصريون دخلهم؟ بيانات رسمية توضح ذلك

الساعة 03:04 مساءً

 

تحدد بيانات ومؤشرات جديدة بشكل واضح، خريطة الفقر ومعدلات الدخل والاستهلاك في مصر، وتساهم في إعادة توجيه بوصلة الإنفاق الحكومي نحو مزيد من الدعم وبرامج الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجا.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

ماذا يحدث : مواجهات مستمرة وقتلى وجرحى من الحوثيين بينهم قيادي إثر مواجهات بينية في إب

واخيرآ بالاسم والصورة : الحوثيون يعترفون بمصرع أحد قادتهم يشغل منصب قائد لواء والسعودية تؤكد استشهاد 3 من جنودها على الحدود اليمنية

المجلس الانتقالي : يتهم هذه الجهة في تنفيذ الاغتيالات في العاصمة الموقتة عدن .. تعرف عليها

عاجل وفي غاية الخطورة : مرض خبيث يجتاح العاصمة صنعاء وحالات الوفاة تتصاعد بشكل خطير

هام وفي غاية الخطورة : جواس يخرج عن صمته ويحدد موقفه الشجاع من المواجهات الشرسة في الجنوب .. ويعلن بكل جراءة وقوفه الكامل الى جانب هذا الطرف

فبحسب البحث الذي أجراه الجهاز المركزي للتعبئة والعامة والإحصاء عن العام المالي 2017-2018، ارتفع متوسط الإنفاق السنوي للأسرة المصرية إلى نحو 51 ألف جنيه مقارنة مع 36 ألف جنيه عام 2015، فيما ارتفع متوسط الدخل إلى نحو 59 ألف جنيه.

وما بين مؤشرات الدخل والاستهلاك ارتفع معدل الفقر بنحو 4 بالمائة، ليصل إلى 32.5 بالمائة، فيما تؤكد الحكومة المصرية أن الفقر كان ليزيد بأكثر من ذلك لولا برامج الدعم والحماية الاجتماعية التي نفذتها تزامنا مع إجراءات الإصلاح الاقتصادي.

وقالت وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد: "لولا برامج الحماية الاجتماعية كنا سنتحدث عن 10 بالمئة زيادة في معدلات الفقر. مع برنامج إصلاح اقتصادي قوي كان لا بد من وجود سياسات حماية اجتماعية".

كما أشاد رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء خيرت بركات، بالمبادرات التي تستهدف عددا من القرى الأكثر فقرا، فـ"بالإضافة إلى مكافحة الفقر المادي، تنفذ فيها مشروعات الأخرى التي توفر الحياة الكريمة للمواطنين"، حسب رأي المسؤول.

وجاء الإنفاق على الطعام والشراب في المرتبة الأولى بنسبة 37 بالمائة من إجمالي إنفاق الأسرة المصرية، يليه الإنفاق على السكن بنسبة 18 بالمائة، ثم الرعاية الصحية بنسبة تناهز 10 بالمائة، والتعليم بنسبة 4.5 بالمائة.

ويشير البحث الذي يتم تنفيذه كل عامين إلى أن 88 بالمائة من المصريين يشملهم دعم السلع التموينية، وأن قيمة الدعم الغذائي ارتفعت إلى نحو ألفي جنيه، مقارنة مع 860 جنيها عام 2015.