آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - بعد سقوط عدن .. برقية نارية من المقدشي للرئيس هادي .. و 3 مناطق عسكرية تعلن جاهزيتها للتحرك تجاه عدن

بعد سقوط عدن .. برقية نارية من المقدشي للرئيس هادي .. و 3 مناطق عسكرية تعلن جاهزيتها للتحرك تجاه عدن

الساعة 02:31 صباحاً (سمابرس متابعات)

أعلن وزير الدفاع اليمني محمد المقدشي، السبت 10 اغسطس/آب، جاهزية قواته للتحرك الى ”عدن“ لانهاء انقلاب مليشيا ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، في الوقت الذي اعلنت فيه 3 مناطق عسكرية استعدادها لضرب الانقلابيين بيد من حديد. 

أكد وزير الدفاع، الفريق الركن، محمد علي المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة، الفريق الركن بحري، عبدالله سالم النخعي، وقوف المؤسسة العسكرية بكافة تشكيلاتها ووحداتها القتالية خلف الشرعية الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس المشير، عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة .

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : تمادي اماراتي خطير وانتهاك صارخ للسيادة .. محافظ سقطرى يكشف للرئيس تفاصيل ماحدث في المطار ومن تم تهريبهم (صور وتفاصيل)

شاهد : الميسري يصل عاصمة المهرة قادما من سلطنة عمان (فيديو)

وردنا الان : مصدر عماني السلطان قابوس في حالة موت سريري وتكشف السبب الصادم الذي يمنع الاعلان رسمبا عن وفاته (وهذا نصها)

عاجل : دولة عظمي تزف بشرى سارة من الوازن الثقيل لأول مرة بتاريخ لطالبي اللجوء حول العالم .. والأولوية لهؤلاء الأشخاص

بعد رسوم الصلاة في المساجد .. الحوثيون يفرضون ضريبة على كل عملية جراحية في المستشفيات الخاصة (.. شاهد وثيقة وتفاصل صادمة

عيدروس الزبيدي : يلتقي قائد قوات الأمن الخاصة للشرعية .. وهذا تفاصيل مادار في اللقاء

القائد الشهيد : يكشف المستور وهو تحت التراب خفايا مافيا تهريب الأسلحة للحوثيين في تعز ويفضح القادة المتورطين والضابط الذي رفض 110 مليون ريالاً شهريّاً (تفاصيل صادمة تنشر لأول مرة)

عاجل : الرئيس هادي يفاجئ الجميع بقرار إقالة معين عبدالملك ويوقع قبل ساعات وتعيين شخصية خلفاً له قوية لقيادة المرحلة القادمة

وقال وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان في برقية مشتركة رفعاها إلى رئيس الجمهورية، "أن الاحداث العصيبة التي يعيشها وطننا اليمني الحبيب في ضل انقلاب مليشيات ايران الحوثية، قد أفرزت احداث القت بضلالها على أمن الوطن وإستقراره تمثلت في قيام ثلة ممن فقدو مصالحهم بالانقلاب على مؤسسات الدولة في العاصمة المؤقتة عدن الحبيبة وسعيهم الحثيث لاقلاق السكينة العامة فيها والقيام بممارسات مخلة بالامن والاستقرار مستغلة انشغال القوات المسلحة في الدفاع عن الوطن ووحدته وحماية مكتسبات الثورة والجمهورية ضد المليشيا الانقلابية الحوثية الإيرانية" .

وأضافا "وعليه فاننا وانطلاقاً من مسؤولياتنا الوطنية، نرفع الى فخامتكم ببرقيتنا المؤكدة على تأييدنا ومساندتنا لفخامتكم والتزام قواتنا المسلحة بتنفيذ توجيهاتكم ورهن اشارتكم في مختلف الأحوال والظروف لخوض المعركة الوطنية مع مليشيات الانقلاب المتمردة المدعومة من ايران وكل المشاريع الفوضوية العقيمة التي تهدف الى حرف مسار معركتنا الأساسية وتصب في خدمة المليشيا الحوثية والجماعات الإرهابية" .

وجدد وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان في برقيتهما، العهد للرئيس، والتأكيد بان القوات المسلحة ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن اليمن واستقراره ووحدته وكل شبر فيه. 

العسكرية السادسة* 

بدورها، جددت المنطقة العسكرية السادسة، التأكيد على وقوفها وتأييدها للشرعية الدستورية بقيادة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة.

وأكدت المنطقة السادسة بقيادة هاشم الأحمر، بيانها، على أن المؤسسة العسكرية ستضل الحارس الأمين وصمام آمان، والقوة الضاربة لحراسة الوطن، والضرب بيد من حديد لكل دعاة الانقلاب والتمرد والمناطقية، والحفاظ على النسيج الاجتماعي للمجتمع.

وأشارت المنطقة السادسة الى ان ما قام به المدعو هاني بن بريك ومن معه من المليشيا التابعة للمجلس الانتقالي، هي جرائم حرب تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار والسكينة العامة في العاصمة المؤقتة عدن، وخروج مسلح لاثارة الفوضى وسفك الدماء ونشر المناطقية ومحاولة لتدمير مؤسسات الدولة.

العسكرية الرابعة* 

المنطقة العسكرية الرابعة، هي الأخرى، أكدت وقوفها صفا واحدا، خلف قيادة الرئيس المشير عبدربه منصورهادي، في مواجهة القوى الخارجة عن النظام والقانون في العاصمة المؤقتة عدن.

ودانت المنطقة الرابعة في بيان لها، إنقلاب بعض القوى في العاصمة المؤقتة عدن، على شرعية فخامة الرئيس وخروجها عن الاصطفاف الوطني، مستنكرة ما قامت به من مهاجمة مقرات ومؤسسات الدولة، وسفك دماء شعبنا اليمني، وترويع الآمنين، واقلاق السكينة العامة. 

وأشارت إلى أن هذه الفوضى لا تخدم سوى مليشيا الحوثي الانقلابية، والعناصر المتطرفة، مجددة باسم منتسبها جنود وصف وضباط التأكيد على وقوفها وتأييدها لشرعية الرئيس، وأنها تقف في خندق واحد مع التحالف العربي، لدحر مليشيا الحوثي الانقلابية. 

وطالبت قيادة التحالف العربي بسرعة اخماد الانقلاب وإعادة الأمور الى طبيعتها وتجنيب شعبنا سفط الدماء.

العسكرية الثالثة* 

من جانبها، أعلنت المنطقة العسكرية الثالثة، أن محاورها وألويتها ووحداتها لازالت وستظل في جاهزية قتالية عالية للدفاع عن الشرعية الدستورية المتمثلة، والتصدي لأي عصابات تخريبية خارجة عن النظام والقانون في المناطق المحررة، إلى جانب مواصلة مهامها المتمثلة في إستكمال تحرير ما تبقى من مناطق البلاد من قبضة ميليشيات الحوثي الإنقلابية الموالية لإيران .

وجددت المنطقة الثالثة في بيانها، وقوفها وتأييدها للرئيس في استكمال تحرير ما تبقى من المحافظات، والتصدي بقوة للمليشيا الانقلابية والعصابات التخريبية التي تحاول المساس بأمن الوطن وتحاول بث نار المناطقية والعنصرية المقيتة في أوساط شعبنا الواحد.