آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - وزير الداخلية الميسري يفاجئ الجميع ويكشف الأطراف الخائنة التي سلمت عدن للانفصاليين ويزف بشرى سارة لليمنيين (فيديو)

شاهد

وزير الداخلية الميسري يفاجئ الجميع ويكشف الأطراف الخائنة التي سلمت عدن للانفصاليين ويزف بشرى سارة لليمنيين (فيديو)

الساعة 11:08 مساءً (سمابرس متابعات)

كشف أحمد الميسري، وزير الداخلية اليمني في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، اليوم الأحد، تفاصيل تنفيذ الإمارات الانقلاب الأخير في مدينة عدن جنوبي اليمن. جاء ذلك في كلمة مسجلة للميسري، اليوم، قبل مغادرة مدينة عدن (جنوب)، بثت على مواقع التواصل الاجتماعي، أقر فيها بالهزيمة، ولكنه أكد أنها لن تكون المعركة الأخيرة.

وقال الميسري إن السعودية صمتت على ما جرى لنا لمدة 4 أيام، وشريكنا في التحالف (الإمارات) يذبحنا من الوريد للوريد. وكشفت كلمة الميسري المستور، إذ قال إن الإمارات نفذت الانقلاب في عدن مستخدمة 400 عربة على الأقل، قادتها قوات من المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتياً). وتابع: "قاتلناهم بأسلحة بدائية"، مشيراً إلى أن السعودية بقيت صامته حتى نفذت الإمارات الانقلاب، ووصف صمتها بـ"المريب".

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : تمادي اماراتي خطير وانتهاك صارخ للسيادة .. محافظ سقطرى يكشف للرئيس تفاصيل ماحدث في المطار ومن تم تهريبهم (صور وتفاصيل)

شاهد : الميسري يصل عاصمة المهرة قادما من سلطنة عمان (فيديو)

وردنا الان : مصدر عماني السلطان قابوس في حالة موت سريري وتكشف السبب الصادم الذي يمنع الاعلان رسمبا عن وفاته (وهذا نصها)

عاجل : دولة عظمي تزف بشرى سارة من الوازن الثقيل لأول مرة بتاريخ لطالبي اللجوء حول العالم .. والأولوية لهؤلاء الأشخاص

بعد رسوم الصلاة في المساجد .. الحوثيون يفرضون ضريبة على كل عملية جراحية في المستشفيات الخاصة (.. شاهد وثيقة وتفاصل صادمة

عيدروس الزبيدي : يلتقي قائد قوات الأمن الخاصة للشرعية .. وهذا تفاصيل مادار في اللقاء

القائد الشهيد : يكشف المستور وهو تحت التراب خفايا مافيا تهريب الأسلحة للحوثيين في تعز ويفضح القادة المتورطين والضابط الذي رفض 110 مليون ريالاً شهريّاً (تفاصيل صادمة تنشر لأول مرة)

عاجل : الرئيس هادي يفاجئ الجميع بقرار إقالة معين عبدالملك ويوقع قبل ساعات وتعيين شخصية خلفاً له قوية لقيادة المرحلة القادمة

وأشار إلى أنه يتم ترحيله مع آخرين من اليمن إلى الرياض عبر مطار عدن، عقب سرقة ونهب أشيائهم. وفرضت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، أمس السبت، سيطرتها على قصر المعاشيق، مقر الحكومة، في انقلاب على الشرعية اليمنية.

وجاءت هذه السيطرة بعد مغادرة مسؤولين حكوميين وقادة عسكريين موالين للحكومة اليمنية على متن عربات مدرعة سعودية.

وكانت المعارك اندلعت في عدن مع دعوة المجلس الانتقالي، الأربعاء الماضي، أنصاره وقواته إلى النفير العام واقتحام قصر معاشيق، حيث مقر الحكومة. وحث نائب رئيس المجلس، قائد قوات "الحزام الأمني"، هاني بن بريك، على إسقاط الحكومة، متهماً قواتها بالإرهاب.

واتهمت وزارة الخارجية اليمنية، أمس السبت، المجلس الانتقالي الجنوبي بتنفيذ انقلاب على الحكومة الشرعية في عدن.