آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - ما حقيقة توقيع إيران وثيقة مع السعودية تعترف فيها بالتورط بحادثة منى؟

ما حقيقة توقيع إيران وثيقة مع السعودية تعترف فيها بالتورط بحادثة منى؟

الساعة 08:35 مساءً (سمابرس متابعات)

كشف مرتضى ركن آبادي، شقيق السفير الإيراني السابق في لبنان، أن إيران وقعت وثيقة مع المملكة العربية السعودية، العام الماضي، تقضي بقبولها تحمل المسؤولية عن حادثة منى التي قضى بسببها أكثر من 700  حاج خلال موسم حج عام 2015.

وقال ركن آبادي، في برنامج تليفزيوني على شبكة ”أفق“ الإيرانية: ”إن مسؤولي الجمهورية الإسلامية وقعوا العام الماضي في السعودية على وثيقة تؤكد مسؤولية الإيرانيين في حادثة منى، حيث وقع مسؤولونا عليها، لكي يُفتح باب الحج مجددًا مع الرياض“.

كما صرح شقيق السفير الإيراني، والذي راح شقيقه ضحية في الحادث، أنه ”سوف ينشر وثائق هذا الاتفاق بين إيران والسعودية قريبًا“، بحسب ما ذكر تقرير لإذاعة ”فردا“ المعارضة، اليوم الإثنين.بدوره، علق مستشار الرئيس الإيراني، حسام الدين آشنا، على تصريحات ركن آبادي، حيث كتب عبر حسابه الرسمي على موقع ”تويتر“: ”الأخ العزيز السيد ركن آبادي، السلام عليكم، هل لديكم دلائل وشواهد أو مستندات لصحة ادعائكم؟، وإلى مدير شبكة ”أفق“ المحترم، هل يوجد في هذه الشبكة دليل علمي لمستضيفي البرامج المباشرة لمواجهة مثل هذه الادعاءات المثيرة للجدل للضيوف؟“.

برادر گرامی جناب آقای رکن‌آبادی سلام علیکم آیا برای ادعای خود دلایل، شواهد یا مستنداتی دارید؟

مدیر محترم شبکه محترم افق آیا در این شبکه راهنمای عملی برای میزبانان برنامه های زنده در مواجهه با ادعاهای قابل مناقشه میهمانان وجود دارد؟

— Hesameddin Ashena (@hesamodin1) August 12, 2019

وتفاعل مدير تحرير الأخبار بوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ”ايرنا“، بدرام آلوندي، مع تصريحات ركن آبادي، حيث غرد قائلًا: ”إن جميع المباحثات المتعلقة بهذا الموضوع تمت عبر مؤسسات أخرى يجب أن ترد هي على السيد ركن آبادي، ولكن الهروب من مواجهة الفرق اللاوطنية من اتهام وزارة الخارجية وظريف (وزير الخارجية الإيرانية) أمر مثير للاهتمام“.

#شهدای_منا | همه مذاکرات مربوط به این موضوع توسط نهادهای دیگر صورت گرفته که خودشان پاسخ آقای رکن آبادی را باید بدهند. اما فرار به جلوی تیم بی های وطنی در متهم کردن وزارت خارجه و #ظریف هم جالب توجه است.

— Pedram Alvandi (@pedi) August 12, 2019

وذكرت وكالة أنباء ”خبر أونلاين“ المحلية، أن وزارة الخارجية الإيرانية تؤكد عدم دخولها في مباحثات مع السعوديين.وأضافت في تقرير نشرته، اليوم الإثنين، بعنوان: ”هل قالت إيران في مفاوضات مع السعوديين إننا المسؤولون عن حادثة منى لعام 2015؟“، ”حتى إذا كانت هذه المباحثات المذكورة  حقيقية وقد تمت، فوزارة الخارجية لم يكن لها ممثل فيها، فيما كانت بعثة الحج التابعة للمرشد الأعلى هي التي تقود هذه المباحثات“.

وأشارت الوكالة إلى أنها فشلت في التواصل مع مسؤولين من بعثة الحج لتوضيح المسألة؛ نتيجة انشغال البعثة في إتمام أيام الحج الأخيرة للزوار الإيرانيين.

ووقعت حادثة في مشعر منى في موسم حج عام 2015، أدت إلى مقتل أكثر من 700 حاج وإصابة المئات نتيجة التدافع، حيث اتهمت السلطات السعودية إيران بالضلوع في الحادثة، الأمر الذي كانت تنفيه طهران.