الرئيسية - شؤون رياضية - من هي داليا الروبي التي خطفت الأضواء خلال مؤتمر إعلان الحكومة السودانية؟

من هي داليا الروبي التي خطفت الأضواء خلال مؤتمر إعلان الحكومة السودانية؟

الساعة 10:55 صباحاً (سمابرس متابعات)

أثارت المستشارة الإعلامية لرئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، داليا الروبي، الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي في السودان، بظهورها الأنيق خلال المؤتمر الصحفي لإعلان الحكومة، ليل الخميس.

وخطفت الروبي الأضواء خلال مؤتمر إعلان الحكومة، وبدت أنيقة ودقيقة في إدارتها للمؤتمر وتوزيع الفرص على الصحفيين، وحازت على غالب الجدل الذي أعقب التشكيل الوزراي على منصات التواصل الاجتماعي.

وقارن المتداخلون بين النساء اللواتي تقلدن مناصب في حكومة المخلوع عمر البشير، وبين المشاركات في الحكومة الانتقالية بالصور، حيث بدت الأخيرة أكثر انفتاحًا على مشاركة النواعم.ودارت نقاشات جدلية كثيفة حول داليا، وما إذا كانت متخصصة في مجال الإعلام لتكون مستشارة لدى رئيس الحكومة، حتى ثبت أن داليا تخصصت في الإعلام، وشغلت مواقع إدارية في المجال.

وعلق مخرج المؤتمر الخاص بإعلان الحكومة، الطيب صديق، على صورته المنتشرة برفقة الروبي، أن المستشارة الإعلامية لحمدوك كانت قلقة على إخراج المؤتمر بالصورة التي تليق بحكومة حمدوك، وقال عبر صفحته على ”فيسبوك“، إن الاهتمام الكبير مرده التشويش الذي صاحب مؤتمر رئيس الحكومة مع وزير الخارجية الألماني خلال اليوميين الماضيين.

وبحسب مصادر ”إرم نيوز“، عملت مستشارة حمدوك، لـ 15 عامًا مع مختلف المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة في مجالات الدعوة لحقوق الطفل، والهجرة، والحكم، وسيادة القانون، والبيئة، والانتعاش بعد انتهاء الصراع، وفيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز، والسل والملاريا.

وتعمل داليا على الاتصالات السلوكية الإبداعية، والاتصال الإستراتيجي للشركات، وإدارة المعرفة، وقد عاشت وعملت في السودان طوال حياتها، وهي متزوجة ولها 3 من الأطفال.وحصلت على درجة الشرف المشتركة في علم الإنسان والاتصال وتخصصت في الصحافة والتصوير الوثائقي في كلية سيتي، جامعة لندن، وحصلت على درجة الماجستير في الإعلام والتواصل الجماعي من جامعة ليستر/إنجلترا.

وتعد داليا من الناشطات سياسيًا ضد حكومة المخلوع عمر البشير، حيث اعتقلت إبان مشاركتها في الاحتجاجات الشعبية المنددة بالأوضاع الاقتصادية ورفع الدعم عن المحروقات في أيلول/ ستبمبر من العام 2103م.

وعُرف عن داليا، دعمها اللا محدود للصحفيين في التعاملات الخاصة بالإعلام في المواقع التي شغلتها في منظمات كبيرة كالهجرة الدولية.