الرئيسية - شؤون دولية - مسؤول الاستخبارات.. جاسوس

مسؤول الاستخبارات.. جاسوس

الساعة 04:30 صباحاً (سما برس)

 قالت الشرطة الاتحادية في كندا، الجمعة، إنها اعتقلت مسؤولا كبيرا في الاستخبارات، بتهمة سرقة وثائق حساسة. وأوضحت الشرطة الكندية في بيان أن كاميرون أورتيز يواجه 5 تهم بموجب القانون الجنائي وقانون أمن المعلومات.

وصرح مدع عام للصحفيين بأن المتهم حصل على معلومات حساسة وخزنها، مشيرا إلى أن السلطات ترجح أنه كان يريد إبلاغها لأشخاص لا ينبغي إبلاغهم بها.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : من هو الشخص الذي ارتمت الفنانة "نانسي عجرم" في حضنه وأثارت جدلاً واسعاً في جميع شبكات التواصل (صور وتعليقات صادمة)

شاهد : الفنانة المغربية مريم حسين تبصق في وجه رامز جلال وتسبه.. هذا ما قالته عن الـ 10 مليون دولار (فيديو)

مذيعة الجزيرة علا الفارس تهز الخليج وتستفز السعوديين بكلمتين فقط ..وشمس الكويتية تفقد صوابها وترد بهذه الطريقة

بالفيديو .. مذيعة MBC “لجين عمران“ تكشف حقيقة زواجها من رجل أعمال إماراتي .. وورطتها مع أطباء التجميل !

شاهد : الفنانة المغربية مريم حسين تبصق في وجه رامز جلال وتسبه.. هذا ما قالته عن الـ 10 مليون دولار (فيديو)

هل تذكرون ’’سارة’’ زوجة ”العكيد معتز” نجم ’’باب الحارة’’ شاهد كيف ظهرت بشكل جذاب وجمال فاتن لن تعرفها (صور)

مغتصب أطفال الرياض .. مغردون يطلون هاشتاق يتصدر ترند السعودية .. تفاصيل مدهشة

أسيل عمران تُثير غضب الشارع السعودي بعد ظهورها في مسلسل “مخرج 7” وكلامها بشأن المثلية.. شاهد

ملياردير سعودي يتزوج اجمل نجمة في مسلسل "باب الحارة" ويضع شرطين .. والنجمة توافق على كل شروطه من بينها ترك المسيحية ودخول الاسلام

أخيرآ : خادمة نانسي عجرم تحسم الجدل وتعترف أمام القاضي بالعمل الفاضح الذي كان يقوم به زوج نانسي أثناء دخول الشاب السوري فقتله خشية من الفضيحة (تفاصيل)

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وذكرت وسائل إعلام محلية في كندا أن أورتيز كان كبير المستشارين لمفوض الشرطة الكندية السابق، وكان يشرف على عمليات مكافحة التجسس.

وأبلغ رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، الذي يقوم بحملة انتخابية للفوز بولاية ثانية الصحفيين "يمكنني أن أؤكد لكم أن السلطات تأخذ هذا الأمر على محمل الجد"، دون أن يضيف أي معلومات أخرى.

وتخشى شرطة الكندية من أن تؤدي سرقة أورتيز لكميات كبيرة من المعلومات إلى تعريض التحقيقات للخطر.

ولم يتضح حتى الآن الجهة الخارجية التي يفترض أنها تعاونت مع مسؤول الاستخبارات الكندي.