الرئيسية - شؤون اقتصادية - مصادر تكشف عن تعيين أول مدير دفاتر لطرح ”أرامكو“ الأولي

مصادر تكشف عن تعيين أول مدير دفاتر لطرح ”أرامكو“ الأولي

الساعة 12:35 صباحاً (سمابرس-متابعات)

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن ”أرامكو“ السعودية عينت ”اس.ام.بي.ٍسي نيكو“ للأوراق المالية كمدير دفاتر لطرحها العام الأولي، لتصبح أول شركة مالية يابانية تفوز بدور في الصفقة العملاقة.

وعينت ”أرامكو“ أكثر من 10 بنوك بعضها أمريكي وأوروبي لإدارة الطرح الأولي مع سعيها لطرق قاعدة مستثمرين عالميين أوسع نطاقًا للإدراج المحلي المحتمل في الرياض، لنحو 1% من أسهم الشركة بقيمة تبلغ 20 مليار دولار.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهدبالفيديو : امرأة سعودية تثير جدلاً واسعآ بحتفالها بطلاقها على طريقتها الخاصة

واخيرآ : بشري سارة للنساء والرجال .. تعرف الان على طريقة ونصائح للحصول على شعر كثيف

وردنا الان : العكيمي ليس لدينا وقت للتعازي من اراد ان يقدم لنا التعازي فليعزينا في متارس الشرف والبطوله

شاهدوا بالفيديو : الفنانة ليلى علوي وإلهام شاهين ورانيا فريد شوقي .. ينجون من الموت

شاهد : السعودية ريم الصانع بـ”روب الاستحمام” في صور ساخنة مع صديقها وجدل واسع بمواقع التواصل

عاجل : مقتل العكيمي وإصابة قائد لواء .. ماذا يحدث لقيادة الشرعية؟

ألوية العمالقة : تسقط ثالث طائرة مسيرة خلال 24 ساعة

هل دقت ساعة الصفر : الجيش الوطني يعلن عودة الحياة الطبيعة إلى محافظة الجوف والتقدم في المعارك نحو العاصمة صنعاء

ويأتي اختيار لاعب مالي ياباني وسط تكهنات بأن طوكيو قد تكون وجهة خارجية محتملة لإدراج ”أرامكو“. ونقلت وكالة ”جيجي“ اليابانية عن أكيرا كيوتا الرئيس التنفيذي لمجموعة بورصة اليابان، مالكة بورصة طوكيو للأسهم، أن المجموعة تواصلت مع ”أرامكو“ السعودية لعقد اجتماع محتمل مع مسؤولي الشركة، الذين يخططون لزيارة اليابان في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأحجم متحدث باسم ”اس.ام.بي.سي نيكو“، وحدة الوساطة المالية لبنك مجموعة ”سوميتومو ميتسوي“ المالية الياباني، عن التعليق، ولم ترد ”أرامكو“ حتى الآن على طلب التعليق.

ولم يختر المسؤولون السعوديون بعد وجهة خارجية للإدراج، وهو ما سيكون المرحلة التالية من بيع الأسهم المتوقع أن يبلغ حجمه 100 مليار دولار بعد الشق المحلي المزمع على بورصة تداول.

والإدراج هو حجر الزاوية لخطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع موارد الاقتصاد السعودي بدلًا من الاعتماد على النفط، وجذب الاستثمارات الأجنبية وخلق فرص العمل.

ووردت أنباء سابقة بأن ”أرامكو“ خاطبت جهاز أبوظبي للاستثمار ”وجي.آي.سي“ السنغافورية وصناديق ثروة سيادية أخرى للاستثمار في الشق المحلي من إدراج شركة النفط العملاقة، مع سعيها للوصول بالتقييم إلى تريليوني دولار.