آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - عاجل وخطير جدا : مصدر أمني يفجر مفاجاة مزلزله ويكشف عن مخطط إماراتي خطير يستهدف السعودية .. ما علاقته بخاشقجي؟

عاجل وخطير جدا : مصدر أمني يفجر مفاجاة مزلزله ويكشف عن مخطط إماراتي خطير يستهدف السعودية .. ما علاقته بخاشقجي؟

الساعة 04:19 صباحاً (سمابرس متابعات)

كشف مصدر أمني إماراتي، يوم الاثنين، عن مخطط خطير لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، يستهدف المملكة العربية السعودية.

وقال المصدر، وفقًا لتقرير نشره موقع "وطن"، إن محمد بن زايد خطط لعزل السعودية عن محيطها والاستفراد بها، وبدأ هذا المخطط باغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.

----------------------------------------------------------------------------------------

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهدبالفيديو والصور : إطلالة صادمة للراقصة سما المصري بحجاب وفستان مثير .. في مهرجان القاهرة السينمائي.

تعر ف على القرار الصادم من المحكمة في قضية بسمة وهبة ورانيا يوسف و المخرج خالد يوسف؟

شاهد صورة : قديمة من حفل زفاف الفنانة بشرى تشعل ضجة كبيرة .. وهي ترد: "كنت مستنية البوفيه"!

تعرف على الأذان الجديد الخاص بالحوثي .. ويسعون لتعميمه على المساجد في العاصمة صنعاء والمحافظات المحتلة (تغيير خطير وصادم)

-------------------------------------------------------------------------------------

 

وأوضح المصدر الأمني: "أن ابن زايد يريد إزعاج تركيا في سوريا، وزيادة ابتعاد الموقف السعودي التركي حتى يسهل له مع إيران تقطيع السعودية على راحته"، حسب وصفه.

واستطرد قائلًا: الإمارات لا تريد قطبيين سنيين يتحالفون مع بعض، وليس لها سوى هذا المخطط"، مضيفًا "الخطة نجحت حين تم اغتيال الأستاذ جمال خاشقجي كانت البداية، وقريبًا سنبعد باكستان كليًّا عن السعودية".

ووفقًا لتقرير سابق نشره "مركز الإمارات للدراسات والإعلام"، فإن الرياض اندفعت مع أبوظبي نحو اتباع إستراتيجية عدائية مع إسطنبول، كما تفعل أبوظبي، أدت لتباعد تركيا عن السعودية، والتي كان شاهدًا عليها إشارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لدور ولي العهد السعودي في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وتكررت تصريحاته حول هذه القضية.

وتسود انطباعات واسعة لدى الخبراء والمراقبين بأن الإمارات وراء توريط السعودية في حرب اليمن والأزمة مع قطر وتركيا، في ظل تزايد طموحات ولي عهد أبو ظبي رجل الإمارات القوي وسعيه إلى إقامة مناطق نفوذ للإمارات إقليميًّا ودوليًّا.

وبحسب تقرير نشره "مركز المستقبل للدراسات الاستراتيجية"، فإن "فشل السعودية إقليميًّا يعد خبرًا سارًّا للإمارات؛ لأنه قد يتيح أن يلعب محمد بن زايد، الدور الذي يؤديه الأمير العازم على الإصلاح محمد بن سلمان، إذ إن فشل السعودية قد يجعل الغرب يبحث عن أمير واثق من نفسه وقادر على إدارة الملفات الداخلية والخارجية بنجاح".

ويشار إلى أن الخلافات "السعودية – الإماراتية" بدأت تطفو على السطح بعد أزمة اليمن، إذ دعمت أبو ظبي انقلابًا على الشرعية المدعومة من الرياض في عدن عن طريق قوات "الحزام الأمني"، إلا أن الجيش السعودي أعاد الوضع إلى ما كان عليه.

وكان ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز أبدى في أغسطس/آب الماضي "انزعاجه الشديد" من الإمارات أقرب الشركاء العرب للمملكة -حسب مصادر مطلعة- رغم أن كل المؤشرات كانت تدل على أن عرى العلاقة بين البلدين لا تنفصم على الساحة العالمية.