آخر الأخبار :
الرئيسية - تكنولوجيا - ضربة قاسية لعملة فيسبوك

ضربة قاسية لعملة فيسبوك

الساعة 09:08 صباحاً

تعرضت عملة فيسبوك ليبرا لمجموعة من الضربات الموجعة الجمعة مع انسحاب 5 شركات كبرى من اتحاد ليبرا، الذي تأسس في جنيف لإدارة العملة الافتراضية.

وأعلنت شركات "فيزا" و"ماستركارد" و"سترايب" و"ميركاد بيج"، بالإضافة إلى "إي باي" انسحابها من المشروع في الوقت الحالي.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

عاجل : كاتب سعودي مقرب من ولي العهد السعودي يشن هجوم عنيف على القمة الإسلامية في ماليزيا .. ومغردون يردون (شاهد)

السعودية : ترسل عشرات الآليات والمدرعات للواء الأماجد التابع للحكومة الشرعية جنوب اليمن

الفنانة اصالة : تصدم الجميع بما فعلته مع ابنة طليقها .. شاهدوها

شاهد بالفيديو : الظهور الأول للفنانة شيما الحاج بعد خروجها من السجن في قضية الأفلام الإباحية مع الممثل خالد يوسف

قرار ملكي : يحرم أمير شهير من زيارة دولة عربية

                               شاهد  مايقرون الاخرون

-------------------------------------------------------------------------------------

 

وتأتي هذه الضربات قبل 3 أيام فقط من عقد أول اجتماع رسمي للاتحاد الاثنين 14 أكتوبر في المدينة السويسرية، وهو الاجتماع الذي كان من المتوقع أن ينتج عنه التزامات مستقبلية من جميع أعضاء المجلس.

المسنحبون لم يقرروا الانسحاب نهائيا من المشروع، لكنهم فضلوا التروي وتقييم الوضع مستقبلا، وهو ما أكدته شركتا "سترايب" و"فيزا" وفقا لموقع "ذا فيرج".

خروج أسماء "فيزا" و"ماستركارد" و"سترايب" و"ميركاد بيج" من اتحاد "ليبرا" يضع فيسبوك في موقع حرج خصوصا أنه حاليا لا توجد أي شركة إدارة مدفوعات أميركية كبرى تدعم المشروع في الوقت الراهن.

ومن الجدير بالذكر أن شركة "باي بال" أعلنت قبل أسبوع تقريبا انسحابها لتصبح أول عضو يخرج من الاتحاد.

يبدو أن مستقبل "ليبرا" يظل غامضا خصوصا أن فيسبوك كانت تأمل في وقت الإعلان عن العملة، زيادة عدد أعضاء الاتحاد إلى أكثر من 100 عضو في الوقت تشغيل شبكة ليبرا، في يونيو 2020، إلا أن العدد تقلص من 27 عضوا إلى 22 فقط في الوقت الحالي.

عاجل
  • عاجل | وكالة الأنباء القطرية: ترمب يشكر أمير دولة #قطر على دور بلاده في الإفراج عن الرهينتين اللذين كانا محتجزين في #أفغانستان
  • عاجل | وسائل إعلام عن وزير الداخلية التركي: أنقرة ستمنح 700 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال محمد دحلان