الرئيسية - شؤون دولية - قبل قليل : الملك سلمان يكشف موقفه من أخطر قرار اتخذه ولي عهدة محمد بن سلمان ويعارضه أمراء آل سعود (نص القرار وتفاصيل)

قبل قليل : الملك سلمان يكشف موقفه من أخطر قرار اتخذه ولي عهدة محمد بن سلمان ويعارضه أمراء آل سعود (نص القرار وتفاصيل)

الساعة 02:40 صباحاً (سمابرس متابعات)

كشف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء امس الثلاثاء، موقفه من أخطر قرار اتخذه ولي العهد محمد بن سلمان، والذي يعارضه أمراء الأسرة الحاكمة "آل سعود".

وشدَّد "الملك سلمان" خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء السعودي في الرياض، على دعمه وموافقته لبيع أسهم من شركة أرامكو، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

واخيرآ : بشري سارة للنساء والرجال .. تعرف الان على طريقة ونصائح للحصول على شعر كثيف

وردنا الان : العكيمي ليس لدينا وقت للتعازي من اراد ان يقدم لنا التعازي فليعزينا في متارس الشرف والبطوله

شاهدوا بالفيديو : الفنانة ليلى علوي وإلهام شاهين ورانيا فريد شوقي .. ينجون من الموت

شاهد : السعودية ريم الصانع بـ”روب الاستحمام” في صور ساخنة مع صديقها وجدل واسع بمواقع التواصل

عاجل : مقتل العكيمي وإصابة قائد لواء .. ماذا يحدث لقيادة الشرعية؟

ألوية العمالقة : تسقط ثالث طائرة مسيرة خلال 24 ساعة

هل دقت ساعة الصفر : الجيش الوطني يعلن عودة الحياة الطبيعة إلى محافظة الجوف والتقدم في المعارك نحو العاصمة صنعاء

واعتبر "الملك سلمان" أن "طرح أرامكو تعزيز لدورها المحوري في المملكة وفي الاقتصاد العالمي، والإسهام في تلبية الطلب العالمي المتداول على الطاقة، والمحافظة على تأمين الإمدادات العالمية".

وأشار إلى أن قرار "أرامكو" خطوة مهمة في سبيل تحقيق رؤية المملكة 2030، وصنع المبادرات التي تم تحديدها في برنامج التحول الوطني، ودليلًا على المكانة الدولية على الأسواق المعنية المالية.

وفي ذات السياق، نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مصادر، أن شركة أرامكو السعودية ستعلن النطاق السعري في 17 نوفمبر/تشرين الثاني بدأ العروض الترويجية في 18 نوفمبر/تشرين الثاني، والطرح في 11 ديسمبر/كانون الأول.

وذكرت المصادر أن فترة الاكتتاب للمستثمرين الأفراد تنتهي في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، فيما تنتهي فترة الاكتتاب للمستثمرين من المؤسسات في 4 ديسمبر/كانون الأول والتسعير في 5 ديسمبر/كانون الأول.

وكانت تقارير، أكدت أن خطة بيع أرامكو هي ضمن رؤية 2030 لمحمد بن سلمان، ويعارضها أمراء "آل سعود"، كونها أهم ثروة تمتلكها السعودية.