آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون اقتصادية - مسؤول روسي: أوروبا خسرت 100 مليار دولار من العقوبات علينا

مسؤول روسي: أوروبا خسرت 100 مليار دولار من العقوبات علينا

الساعة 08:20 مساءً (سما برس - متابعات)

قال رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، إن دول الاتحاد الأوروبي فقدت حوالي 100 مليار دولار، نتيجة فرض عقوبات على روسيا، وذلك وفقاً لما نقلته "قناة آر تي" الروسية. 

وأضاف البرلماني الروسي، في كلمة له أمام مؤتمر "الانتفاضة الوطنية السلوفاكية والحاضر"، أن "الاتحاد الأوروبي، الذي يشمل سلوفاكيا، فرض عقوبات ضد روسيا، تسببت بالضرر للعلاقات الثنائية".

----------------------------------------------------------------------------------------

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

الرئيس هادي : يُهاتف وزير الدفاع بشأن الهجوم الصاروخي الغادر على مأرب .. وهذا ما وجه به وفق الخطط المرسومة بمختلف الجبهات

بالفيديو : حفل زفاف غريب في مصر يصدم “المعازيم” .. شاهد : رقص العريس والعروس وسط الحضورط

!عاجل : بخط يده الملك سلمان ’’شاهد’’ الرسالة التي كتبها لرسام سعودي قبل 55 عاماً (فيديو حصري)

شاهد بالفيديو : فتاة يمنية تغني في مقايل الرجال وتثير جدل واسع

عقوبة صارمة : تلاحق اليمني الذي طعن الفرقة المسرحية بحديقة الملز بالرياض

السعودية : تزف خبر سار لما سيحدث في العاصمة الموقتة عدن .. كأول ثمار اتفاق الرياض

تقرير أمريكي : يكشف الذي يحدث خلف الكواليس في ”مسقط“ وخفايا المحادثات بين السعودية والحوثيين (وهذا نص التقرير)

--------------------------------------------------------------------------------------

وأشار فولودين، إلى أن هذه القرارات، كان يجب وفقاً لاعتقاد الجانب الأوروبي، أن تضرب اقتصاد روسيا. وقال: "نعم ، لقد خلقوا صعوبات جدية لنا، وأنتم تعلمون أن التباطؤ أصاب اقتصادنا في الفترة من 2015-2016، وبدأ الركود. ولكن في عام 2017، بدأنا في الخروج من هذا الوضع، وعلى مدار عامين، بدأ الاقتصاد الروسي في النمو".

وأكد أن روسيا تمكنت خلال هذه الفترة، من إعادة توجيه اقتصادها وعثرت على أسواق جديدة لمنتجاتها.

وأضاف: "وإذا تحدثنا عن دول الاتحاد الأوروبي، فهي نفسها تعاني من هذه العقوبات وبشكل كبير- خسائر دول الاتحاد الأوروبي تصل إلى حوالي 100 مليار دولار".

وتأزمت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في 2014 على خلفية الأزمة الأوكرانية بشأن شبه جزيرة القرم، ومنذ ذلك العام فرضت واشنطن وبروكسل عدة حزم من العقوبات على روسيا.

من جهتها ردت موسكو على هذا الإجراء بفرض حظر على استيراد مجموعة واسعة من المنتجات الزراعية الغذائية من هذه الدول ما شكل ضربة قوية للقطاع الزراعي الأوروبي، الذي تعد روسيا إحدى أبرز أسواقه.