الرئيسية - شؤون محلية - الرئيس هادي : يخذل مناشدة وصلته قبل توقيع اتفاق الرياض .. بيان غاضب يعبر عن خيبة الأمل

الرئيس هادي : يخذل مناشدة وصلته قبل توقيع اتفاق الرياض .. بيان غاضب يعبر عن خيبة الأمل

الساعة 04:32 صباحاً (سمابرس - متابعات)

أعربت رابطة أمهات المختطفين في اليمن امس الخميس عن أسفها لتغييب قضية المعتقلين والمخفيين قسرا في عدن، عن اتفاق الرياض.

قــد يهمك احداث جديدة وساخنة

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

اخيرا : دولة عظمئ تباغت الجميع وتكشف عن الدولة المسؤولة عن كل مصائب اليمن

مصير نجل محافظ محافظة الحديدة ووالده بعد مقتل مشرف ومسؤول التجنيد للحوثيين في الساحل الغربي (تفاصيل)

شاهد : مدينة يمنية تحتفل بعيد الحب بهذه الطريقة بين ركام الحرب (صورة وتفاصيل)

قائد اللواء السابع : يكشف حقيقة انسحاب قوات العمالقة من القتال في الحديدة

مستجدات جديدة .. قوات الشرعية تعيد تعديل موازين القوى في جبهات القتال

طيران التحالف : يدك مخازن وتعزيزاتحوثية ومركز قيادة في الجوف و صعدة

عاجل : مالذي يحدث في السعودية : 15 طائرة خليجية خاصة تتوجه نحو الرياض

عاجل : واشنطن : تكشف قضية جديدة تهز السعودية .. والعدل الأمريكية تحقق وتكشف معلومات صادمة

عاجل : واشنطن بوست.. تفجر مفاجاة مزلزلة ومدويه قبل قليل .. وتكشف المستور و تعلن اسم خليفة جمال خاشقجي (شاهد الاسم وتفاصيل +صورة)

فيديو صادم يهز السعودية ويغضب الشارع السعودي .. مربية أطفال داخل حضانة تقوم بعمل مرعب ضد الاطفال والسلطات تتدخل

شاهد : مليونيرة يمنية الأصل تشعل غضب السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي

وقالت الرابطة في بيان لها (وصل مأرب برس) إنه "في الحين الذي يعلن أبناؤنا المعتقلون في سجن بئر أحمد بمحافظة عدن إضرابهم عن الطعام للمرة الثانية خلال شهر، لمطالبة النيابة العامة اطلاق سراح من صدرت أوامر بالافراج عنهم، وتقديم بقية المعتقلين للنيابة والتحقيق معهم، وتقديم الرعاية الصحية للمعتقلين المصابين باضطراب نفسي ونقلهم إلى المستشفى، فإن رابطة أمهات المختطفين تأسف لتغييب قضية أبنائها المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسراً بشكل كامل عن اتفاق الرياض، وخيبة الأمل التي أصابت الأمهات بعد سنوات من الإنتظار، والتي ماكان يجب أن يغفل عنها الموقعون في الاتفاق".

وبينت الرابطة أنها أرسلت رسالة رسمية لرئيس الجمهورية "عبدربه منصور هادي" الأسبوع الماضي ناشدته فيها أن تكون حرية المعتقلين والمخفيين قسراً وكرامتهم في مقدمة أولويات الحوار، وإغلاق جميع السجون السرية وأماكن الإحتجاز غير الرسمية لبناء الأمن والسلم الإجتماعي وتثبيت دولة النظام والقانون ، وهو مالم يحدث.

وطالبت رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسراً الحكومة ووزارة الداخلية ووزارة العدل والنائب العام، بالكشف عن مصير المخفيين قسراً كخطوة أولى في المرحلة القادمة، والإفراج عن جميع المعتقلين والمختطفين والمخفيين قسراً ، فقلوب الأمهات تستحق السكينة والسلام.

ولم يتضمن اتفاق الرياض اي اشارة الى السجون السرية التي تديرها الامارات في عدن ومحافظات اخرى محررة ، يتم فيها الزج بعشرات المختطفين دون وجه حق او اي محاكمة ويتعرضون لصنوف التعذيب.

وكشفت مصادر مطلعة لمأرب برس في وقت سابق ان نقطة المختطفين والسجون السرية كانت محل خلاف كبير قبيل التوقيع على اتفاق الرياض ، حيث رفض الانتقالي ومن خلفه الامارات طلب الحكومة بتضمين هذا الملف ضمن الاتفاق.