آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - عاجل : وكالة أمريكية تفجرمفاجاة مدويهة وتكشف مفاوضات سرية بين ولي العهد السعودي وعائلات غنية في السعودية على رأسها الوليد بن طلال

عاجل : وكالة أمريكية تفجرمفاجاة مدويهة وتكشف مفاوضات سرية بين ولي العهد السعودي وعائلات غنية في السعودية على رأسها الوليد بن طلال

الساعة 07:27 صباحاً (سمابرس متابعات)

كشفت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يجري مفاوضات مع عائلات غنية في السعودية على رأسها الوليد بن طلال، وعائلة "العليان".

وقالت الوكالة: إن السلطات السعودية بأمر من محمد بن سلمان، تتفاوض مع العائلات الثرية لضمان اكتتابهم في الطرح العام الأولي لسهم شركة النفط السعودية العملاقة (أرامكو). 

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

وردنا الان : من السعودية بالفيديو .. جريمة في وضح النهار.. أطفال وشباب يحملون "رشاشات" ويحاولون الاعتداء على عمال محل في المملكة (شاهد)

تصريح هام من الرئاسة اليمنية .. حول تعيين محافظ ومدير شرطة لمحافظة عدن

لقاء يجمع السفير أحمد علي عبدالله صالح .. والعميد طارق والقربي بـ’’محمد بن زايد’’ في الامارات (تفاصيل)

عاجل : حدث تاريخي نادر في العاصمة السعودية الرياض بالكامل .. لم تشهده منذ 30 عامًا

هل تذكرون الإعلامي الإماراتي الذي قبَّل حذاء محمد ابن زايد على الهواء .. يستفز القطريين بهذا الفيديو الحصري شاهد

                               شاهد  مايقرون الاخرون

-------------------------------------------------------------------------------------

 

ونقلت "بلومبيرغ" عن مصادر مطلعة، أن مجموعة "العليان" السعودية، التي تعد مساهمًا رئيسيًّا في بنك "كريدي سويس" السويسري، تدرس شراء كمية تقدر بمئات الملايين من الدولارات من أسهم أرامكو المنتظر طرحها قريبًا.

وأكدت الوكالة أن "بن طلال" أجرى أيضًا محادثات بشأن الالتزام بشراء كمية كبيرة من أسهم الشركة، فيما تجري محاولات لإقناع عائلة "المجدوعي" التي تعمل في توزيع سيارات هيونداي موتورز في السعودية للاكتتاب.

وتابعت "بلومبيرغ": أن ممثلي شركة النفط المملوكة للدولة تواصلوا مع أعضاء من عائلة "التركي" التي تعمل في مجالات العقارات والتجارة العامة وتوزيع المواد الغذائية وخدمات الموانئ للغرض ذاته.

وذكرت الوكالة، أنه لا يوجد تأكيدات بأن المستثمرين الأثرياء سيقدمون الطلبات لأرامكو، ويمكن أن تختلف الالتزامات المحددة بناءً على التقييم النهائي الذي تحدده أرامكو، وفقًا لما قاله البعض.