الرئيسية - تكنولوجيا - شاهد : ساعة أبل لا تكشف مشاكل القلب بدقة

شاهد : ساعة أبل لا تكشف مشاكل القلب بدقة

الساعة 10:01 صباحاً (سمابرس - متابعات)

كشفت دراسة حديثة أن ساعات أبل لا يمكنها اكتشاف دقات القلب غير المنتظمة إلا بنسبة 34 في المائة.

وتم تشخيص إصابة ثلث الأشخاص الذين أخبرتهم ساعة بأنهم قد يعانوا من الرجفان الأذيني بهذا المرض سريريا.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

“غصبن عليك تزوجني أختك” .. حادثة غريبة في الكويت ومهلة يومان للتنفيذ وإلا!!

القبض على ثلاثة يمنيين أعيان مع نساء في أحد الفنادق وهم في وضع شاذ

شاهدوا : حفيدة عادل إمام على خطى جدها بفيديو قلدت فيه الزعيم بحرفية نادرة

شاهد : الفنانة نسرين طافش بالمؤخرة الصناعية الجديدة (صورة وفيديو )

شاهد : السعودية الشهيرة أمل الشهراني تنشر صورة عارية من داخل البحر .. وموجة غضب تشتعل ضدّها

العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف : تفاجئ اليمنيين بتوقعات جديدة وتتحدث عن اصابة  الرئيس الامريكي ترامب ونهاية مرعب للعالم

شاهد بالفيديو : الفنانة انجي خوري تكشف عن مؤخرتها وملابسها الداخلية .. في وصلة رقص مثير هيستيرية على احدى جسور العاصمة السورية دمشق

سعودية : تطلب من ابنتها التي تسببت بوفاتها بفيروس كورونا مسامحتها وهكذا كان الوداع الحزين في الحظات الأخيرة لها (فيديو)

الداعية السعودي صالح المغامسي .. يصدم الجميع ويثير جدل كبير وسط متابعيه بعد تغريدة غريبة عن معاوية في نكاح النساء والحائط

شاهدوا : بفستان ضيق يظهر جميع مفاتن جسدها .. الفنانة شمس الكويتية تُهدي حكام الامارات وصلة رقص ساخنة احتفاءً برفع الحظر!؟(فيديو جرئ)

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

بينما طمأن الأطباء نسبة 66 في المائة المتبقين، أنهم لا يعانون من أي مشكلة تدعو للقلق، وفقًا للمراجعة التي تمولها شركة آبل، والتي تضم أكثر من 400 ألف مستخدم.

وقال الباحثون، إن النتائج لا تعني بالضرورة أن الساعة غير دقيقة، لأن الاختبارات الطبية قد تفشل في اكتشافها في بعض الأحيان.

ويمكن أن يحدث الرجفان الأذيني في الغالب دون أن يتم اكتشافه، لأن قلب المريض يمكن أن يدخل ويخرج من الإيقاع غير الطبيعي.

وحث الخبراء المستخدمين على توخي الحذر، على خلفية الدراسة التي أجريت في جامعة ستانفورد، قائلين إن ساعة أبل لا يمكن الاعتماد عليها لتقييم الرجفان الأذيني.

وتتناقص نتائج هذه الدراسة مع الدراسات السابقة، التي أشارت إلى أن ساعة أبل دقيقة بنسبة 98%، في اكتشاف حالات الشذوذ التي تحدث في نبضات القلب، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.