الرئيسية - شؤون اقتصادية - عاجل : بشرى سارة للمعلمين والمقيمين بدول الخليج .. الإمارات تفتح الباب أمام جائزة مليونية لأول مرة

عاجل : بشرى سارة للمعلمين والمقيمين بدول الخليج .. الإمارات تفتح الباب أمام جائزة مليونية لأول مرة

الساعة 06:26 صباحاً (سمابرس - متابعات)

أعلنت دولة الإمارات عن بشرى سارة لجميع المعلمين المقيمين بمنطقة الخليج، وكشفت عن قرار جديد بشأن معلمي الكويت.

وفتحت الإمارات الباب أمام المعلمين المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي ومنها الكويت الباب للمشاركة في جائزة "محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي".

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : القاتل الرئيسي والمسؤول عن قطع الوريد .. ظهور مجرم جديد في قضية الأغبري لم تكشف عنه السلطات الأمنية .. فيديو يظهر لحظة تقطع وريد المغدور

شاهد : أول ظهور بالصوت والصورة للفنانة العمانية فخرية خميس بعد إصابتها بكورونا والسرطان .. فيديو أبكت فيه جميع العمانيين

شاهد بالصور : جثث الحوثيون مترامية في شعاب رحبة في مأرب بعد معارك عنيفة استمرات من الليل حتى الصباح

شاهد بالفيديو : لحظة الهجوم على سيارة السجن الذي فيها قتلة الشهيد الأغبري بعد خروجهم من المحكمة

“تمرين إباحي”! .. الفاشينيستا السعودية مودل روز تعلّم متابعيها كيف تحافظ على مؤخرتها!!

شاهدوا : اول تصريح الممثلة الشهيرة دانا جبر .. بعد التسريبات الاباحية لها (فيديو)

شاهد : فضيحة مدويةلـ’’ملكة جمال العراق‘‘ بصحبة رئيس الموساد داخل البيت الأبيض

طبول الحرب تقرع : أردوغان يتحدى القوى العظمى في العالم .. ويعلن لن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تواجه تركيا

بينهم الصحفي انيس منصور .. مصادر تكشف عن مخطط إماراتي لإستهداف اعلاميي الشرعية وازاحتهم من المشهد السياسي في اليمن ؟

وردنا الآن : معارك طاحنة في أبين والطيران الإماراتي يدخل على خط المواجهات (تفاصيل)

ثلاثة شبان يمنيين يرتدون ملابس نسائية ومكياج ويقومون بالرقص في حفل زفاف أحد أقربائهم .. وثيقة رسمية + صورة

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

ويحصل كل معلم فائز على مليون درهم إماراتي (82 ألف دينار تقريباً) في كل دولة مشاركة، وذلك في حال استوفی المعايير والشروط المعتمدة.

وأعلنت الجائزة خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في أبوظبي عن انطلاق الدورة الثالثة لها، فتح باب التسجيل والمشاركة من قبل المعلمين في دول مجلس التعاون الخليجي.

كما أعلنت الجائزة عن توسيع نطاق الدول المشاركة، لتشمل كلا من جمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية لتكونا ضيفتا شرف، بجانب فتح المجال لمشاركة المعلمين المقيمين في الدول المشاركة الذين يعملون وفقا لنظام التعليم المعتمد فيها في الدورة الثالثة للجائزة 2019 -2020 وممن تنطبق عليهم الشروط.

وأضافت الجائزة بعض المعايير الفرعية للدورة الثالثة، حيث تم إدراج معیار الريادة المجتمعية والمهنية الذي يهدف إلى تعزيز دور المعلم في تشجيع الطلبة والزملاء على ممارسة الرياضة والمشاركة في الفعاليات الرياضية، ومن جوانب ذلك، ممارسة المعلم البعض الرياضات، وتشجيع المعلم للطلبة على المشاركة في مختلف الرياضات مثل السباحة والجوجيتسو وغيرها من الرياضات، وتحقيق الطلبة للبطولات التي تتأتي ثمرة لدعم المعلم.

ومن المعايير الفرعية الأخرى التي تمت إضافتها ضمن المعيار الرئيسي التعلم والتطور المستدام، وهو يمكن المعلم من المهارات الحياتية المختلفة، ومن أمثلة ذلك، مهارات الفكر التحليلي، والمهارات القيادية والإدارية، ومبادئ الإسعافات الأولية، ومبادئ التعامل مع الكوارث والحرائق.