آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - رحمه حجيرة : الرئيس علي عبدالله صالح حي يرزق .. وهذا هو الدليل ..وتوجة دعوة لجميع انصارة للاحتشاد لاستقباله وسط العاصمة صنعاء

رحمه حجيرة : الرئيس علي عبدالله صالح حي يرزق .. وهذا هو الدليل ..وتوجة دعوة لجميع انصارة للاحتشاد لاستقباله وسط العاصمة صنعاء

الساعة 04:15 صباحاً (سمابرس - متابعات)

ادلت الاعلامية المؤتمرية رحمة حجيرة، بتصريح مفاجئ لمليشيات الحوثيين حيث وجهت دعوة لانصار الزعيم علي عبدالله صالح للاحتشاد لاستقباله في العاصمة صنعاء.

واستبعدت حجيرة رواية استشهاد "صالح" داعية أنصاره للاستعداد لاستقباله، مؤكدة انها تشعر بكل الشواهد بانه حيا .

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

هل تذكرون الفنانة ’’سمية الخشاب‘‘ شاهدو ظهورها الجديد باطلالة بحرية ابهرت المتابعين .. صورة

مذيعة MBC “لجين عمران“ ترد على متابعة لها تمنت لو أنها كانت في تفجير بيروت

نجل الرئيس الأسبق علي سالم البيض يرفع الرأية البيضاء ويعلنها بكل صراحة ... الزبيدي ضحك على الجنوبيين وطعنهم في ظهورهم وحقق مكاسب شخصية

كويتي جاء لمنزل والد طليقته .. طرق الباب ففتحت له وهذا ما فعله بها!

شاهد : السعودية العنود العيسى ترد على حبيبها وعشيقها بتسجيل صوتي .. بعد فضحها ونشر صورها بأوضاع مخلة! (صور وتفاصيل)

شاهد : ظاهرة غريبة ونادرة تجتاح السعودية..والسلطات تطلق تحذير عاجل شديد اللهجة إلى المواطنين والوافدين في المملكة (فيديو)

أحلام تخرج عن صمتها وتعلق على تورط شركة شهيرة تتعامل معها في قضية غسيل الأموال بالكويت

شاهد : ابنة الفنانة هيفاء وهبي تستعرض مفاتنها بفستان شفاف (فيديو)

’’هيون الغماس‘‘ توقع في الخطاء وتنشر صورة زوجة ابنها اثناء عرسه وهذا ما حصل بعدها

شاهد : الفنانة هنا الزاهد تداعب الكلاب وتشعل انستجرام بفيديو رفقة شقيقتها في المسرحية

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

وأضافت الصحافية، رحمة حجيرة، أن صالح، " مازال حيا"، وقالت إن قلبها " يشهد"، على ذلك، رغم أن " أغلب الشواهد تؤكد أنه حيا".

وأشارت حجيرة في تغريدة على تويتر، أنها " ترى بصماته وهو يرتب الاحداث ليخرج الجميع من مأزق الحرب".

وقالت :" يجب على اليمنيين وتحديدا أنصار صالح أن يستعدوا لاستقباله وعلى خصومه ان لا يطمئنوا وعلى من خانوه ان يقلقوا"، وختمت تغريدتها قائلة " ثقوا بقلبي".

وفي تغريدة اخرى قالت حجيرة، ان الحوثة من بداية نوفمبر وهم قلقين من 2 ديسمبر وفتح ملفات هبلاء وتهديدات وتخويف للناس وشتائم كالطفل الخائف.

واضافت، الى درجة ان احد المهذبين القلة وهو مقرب من(الداعية)عبدالملك يستخدم لغة هابطة في انتقاد الصحفيين المؤتمريين! .

واختتمت، دلا دلا، في اشارة للحوثيين ،لاتخافوش،شاتنقلعوا السنة القادمة مثل بيت العنكبوت!.

الى ذلك تشهد المُدن الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي اليوم الاثنين إجراءات أمنية مشدة غير مسبوقة ،وذلك بالتزامن مع ذكرى أحداث الثاني من ديسمبر، وهو الذي اندلع فيه قتال بين قوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح وميليشيا الحوثي.