آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - تعرف على ما قاله الرئيس هادي ونائبه ووزير الدفاع عن العميد الحمادي بعد مقتله

تعرف على ما قاله الرئيس هادي ونائبه ووزير الدفاع عن العميد الحمادي بعد مقتله

الساعة 11:46 مساءً (سمابرس - متابعات)

عزى الرئيس عبد ربه منصور هادي أسرة العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35مدرع بتعز، وأشاد بمناقب الشهيد الوطنية والعملية وأدواره البطولية في مواجهة التمرد والانقلاب للميليشيا الحوثية الإيرانية.

وقال الرئيس "ان الوطن برحيل الحمادي خسر رجلاً من أنبل رجالاته ومناضلاً جسوراً ومقداماً شجاعاً ومخلصاً وفياً ورحيله في مثل هذه المرحلة الاستثنائية التي كان له دورا محوريا فيها يمثل خسارة وطنية كبيرة".

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

حسناء يمنية في غاية الجمال تعير زوجها بأنه ضعيف جنسيا وغير قادر على المعاشرة الزوجية وتهدد بفضحه ..شاهد كيف كان رده الصاعق عليها وماذا فعل بها

شاهد بالفيديو : الفنانة أحلام تفاجئ راغب علامة بمزحةغريبة وجريئة ومثيرة داخل غرفته في تصوير ذا فويس

شاهد : بعد شائعة وفاته الفنان محمد عبده يفاجئ الجمهور في موسم الرياض

شاهد : طالب سعودي في علوم الحاسب الآلي .. يجبر أهم شركات العالم على مكافأته ..بعد اكتشف ثغرة أمنية خطيرة

فتاة خليجية وفية وكريمة تمنح محتال ثروة هائلة بعد ان وعدها بالزواج .. شاهد النتيجة المرعبة وكيف انتقمت منه شر انتقام سيجعله يندم طوال حياته

وردنا الان : أمير الكويت يباغت الجميع ويكسر صمت قادة الخليج عن الأزمة مع قطر.. ويوضح تطورات مهمة

شاهد : ابن عدي صدّام حسين يثير موجة جدل واسعة.. ورغد ابنة الرئيس العراقي الراحل تكشف الحقيقة

هام للغاية : برلمانية مصرية تثير جدلاً واسعاً: النقاب ليس من الإسلام بل هو تشريع يهودي وهذا دليلي من القرآن

من جانبه بعث نائب الرئيس الفريق الركن علي محسن صالح، برقية عزاء ومواساة ولفت إلى "إسهاماته الوطنية البارزة مع زملائه من قادة الجيش الوطني في استكمال بناء القوات المسلحة وتثبيت الأمن والاستقرار ومواجهة الكهنوت الحوثي بمدينة تعز".

وقال "بأن القوات المسلحة خسرت برحيل الحمادي أحد القادة المحنكين الذين بادروا بالدفاع عن الشرعية ومؤسسات الدولة وقدموا لأجل ذلك التضحيات".

إلى ذلك قال الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي "إن الحمادي كان له دوراً فاعلاً في اعادة بناء الجيش الوطني، وكان من أوائل القادة الذين هبّوا لمواجهة الانقلاب الحوثي والدفاع عن الدولة والشرعية". وأضاف في برقية العزاء "إنه كان نموذجاً في الجندية والقيادة، وكان بطلاً مقداماً وفياً ومخلصاً للوطن من خلال المناصب التي شغلها والمهام التي أوكلت إليه".

وكان العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع قتل أمس الاثنين إثر إصابته بإطلاق نار بمدينة تعز، وسط تضارب المعلومات.

ولم تذكر تعازي الرئيس هادي ونائبة على محس صالح، ووزير الدفاع المقدشي، أي تفاصيل عن مقتل العميد الحمادي والتي اقتصرت على الإشادة ببطولاته، بحسب ما نقلها موقع الجيش "سبتمبر نت"، وبقي الحديث عن لجنة تحقيق رئاسية تسريبات إعلامية.

وعقب إعلان مقتل العميد عدنان الحمادي في مدينة تعز (جنوب غرب اليمن)، بدأت المعلومات تتضارب والتفاصيل والروايات تتصدر وسائل التواصل الاجتماعي، في الوقت التي أطلقت الاتهامات على أطراف هنا وهناك، ومازالت الحقيقة غائبة.

وخلال الساعات الماضية برزت التعازي من قبل قيادات سياسية وعسكرية، وطغت التعازي الشعبية على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تحدثت بكل حزن عن  القائد العسكري الشجاع الذي وقف في مواجهة الحوثيين منذ اللحظات الأولى لمحاولات اجتياح مدينة تعز.

من جانبها نعت قيادة محور تعز العميد الحمادي لكنها لم تقدم أي تفاصيل أو أي معلومات عن الحادثة، ووعدت -في بيان النعي- بأنها ستبذل كل جهودها؛ لمعرفة ملابسات حادثة الاغتيال الآثمة التي لم تتضح مجرياتها بعد، رغم بدء التحقيقات الفورية، والكشف عن ملابسات الأمر" بحسب البيان.

وطالبت قيادة المحور من المحافظ رئيس اللجنة الأمنية تشكيل لجنة متخصصة من ناحيته وسرعة الكشف عن ملابسات الحادثة ومعرفة الحقيقة وكشفها، لكن الأخير اقتصر على إعلان وفاة "الحمادي" بصفحته على "فيسبوك" وقال: "إنه خسارة كبيرة على اليمن عامة وتعز خاصة، لا نامت أعين الجبناء والخونة والعملاء".

وما بين الروايات المكثفة على وسائل التواصل الاجتماعي، بقيت المطالبات في أوساط الناشطين على كشف الحقيقة، وعدم إطلاق الاتهامات واستغلالها سياسياً، من اجل الحفاظ على تضحيات "العميد الحمادي" وعدم استخدامه في تلك المناكفات، ويبقى القاتل بريء يتربص بالمدينة على وقع خلافات أبنائها.