آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - عناية الله تنقذ ثلاث فتيات بعد اقتيادهن الى ”وكر دعارة” في العاصمة صنعاء

عناية الله تنقذ ثلاث فتيات بعد اقتيادهن الى ”وكر دعارة” في العاصمة صنعاء

الساعة 08:05 مساءً (سمابرس - متابعات)

أفادت مصادر مطلعة بالعاصمة صنعاء، بنجاة ثلاث فتيات بأعجوبة بعد اقتيادهن من قبل أخريات الى وكر دعارة.

وذكرت المصادر أن البنات الثلاث الناجيات ذهبن الى الحديقة، وخلال جلوسهن فيها التقين بثلاث بنات أخريات و أمهن، يمارسن تصرفات غريبة و يدخنين بقوة الكثير من السجائر، فيما اثنتين منهن كـ"المسترجلات في هيئتهن"، ليتم بعد ذلك التعارف بينهن والجلوس معا لشرب الشاهي وأكل الكيك، الا أن احد الثلاث الناجيات رفضت اكل أي شيء، او تعاطي الدخان او شيشة، ليبدأن الثلاث الاخريات وأمهن (ليست بامهن) بعزومة الثلاث الناجيات بسيارتهن الى منزلهن بغرض استكمال السمرة وتعاطي القات.

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

شاهد : القاتل الرئيسي والمسؤول عن قطع الوريد .. ظهور مجرم جديد في قضية الأغبري لم تكشف عنه السلطات الأمنية .. فيديو يظهر لحظة تقطع وريد المغدور

شاهد : أول ظهور بالصوت والصورة للفنانة العمانية فخرية خميس بعد إصابتها بكورونا والسرطان .. فيديو أبكت فيه جميع العمانيين

شاهد بالصور : جثث الحوثيون مترامية في شعاب رحبة في مأرب بعد معارك عنيفة استمرات من الليل حتى الصباح

شاهد بالفيديو : لحظة الهجوم على سيارة السجن الذي فيها قتلة الشهيد الأغبري بعد خروجهم من المحكمة

“تمرين إباحي”! .. الفاشينيستا السعودية مودل روز تعلّم متابعيها كيف تحافظ على مؤخرتها!!

شاهدوا : اول تصريح الممثلة الشهيرة دانا جبر .. بعد التسريبات الاباحية لها (فيديو)

شاهد : فضيحة مدويةلـ’’ملكة جمال العراق‘‘ بصحبة رئيس الموساد داخل البيت الأبيض

طبول الحرب تقرع : أردوغان يتحدى القوى العظمى في العالم .. ويعلن لن تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تواجه تركيا

بينهم الصحفي انيس منصور .. مصادر تكشف عن مخطط إماراتي لإستهداف اعلاميي الشرعية وازاحتهم من المشهد السياسي في اليمن ؟

وردنا الآن : معارك طاحنة في أبين والطيران الإماراتي يدخل على خط المواجهات (تفاصيل)

ثلاثة شبان يمنيين يرتدون ملابس نسائية ومكياج ويقومون بالرقص في حفل زفاف أحد أقربائهم .. وثيقة رسمية + صورة

|| لمتابعة جميع أخبار سما برس عبر " Google news " أولاً بأول لكي لا يفوتك أي جديد

واشارت المصادر الى انه وعلى الرغم من حرص الثلاث الناجيات بعدم الذهاب مع صديقات غير معروفات، الا أن اثنتين منهن كن متحمسات للذهاب مع الثلاث المجرمات وأمهن، فيما اختهن الثالثة التي لم تتعاطى أي شيء رافضة للذهاب معهن، وبمجرد دخولهن الى منزل العزومة المزعوم، ابتدى أن شكله غير مطمأن، وأن أول ما يدخله احد يعرف أنه "شقة دعارة"، ليجلسن معا ويحيكن الكلام الذي بدى أغلبه متناقض، مع التلعثم في مناداة بعضهن بأسمائهن غير الأسماء الذي عرفن أنفسهم بها في الحديقة ، واستمرين في الدخول والخروج والتهامس الممزوجة بالنظرات الغريبة، فيما الأم المزعومة جالسة تتصل بشكل متواصل، ما دفع الثلاث الناجيات بأعجوبة الى الاحساس بالخوف، لتفطن اختهن الثالثة بالاتصال بأخوتها لكي يحضروا يروحهن الى منزلهن، ما اثار فزع الام المزعومة التي يعتقد انها زعيمة عصابة الدعارة، لتبدأ برفع صوتها عليهن وتغيير تعاملها معهن، ما دفعهن الى الهروب بسرعة من المنزل واقتياد سيارتهن بسرعة جنونية الى الشارع العام وصولا الى منزلهن.

و وجهت المصادر نصيحة لكافة الفتيات بضرورة الحذر من الفتيات والبنات الغريبات الذي يتعرفين عليهن ويعزمنهن الى الأكل أو الشرب، نظرا لوقوع عشرات البنات في الفخ.